حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

زواج فتاة يهودية بمسلم بعد اختطافها من منزل زوجها اليهودي الأسبوع الماضي

الجمعة 17 يوليو 2009 07:23 مساءً

زفت فتاة يمنية من الطائفة اليهودية إلى رجل يمني من المسلمين، بعد إعلان إسلامها أمام مشائخ واعيان قبيلة أرحب اليمنية، بعد اختطافها الأسبوع الماضي وبعد أسبوع من عرسها على يهودي .

وقال يحيى الجرادي عيلوم يهود " منطقة ريدة " إنه سمع أن الفتاة التي تدعى " ليه سعيد" التي كانت زوجة هارون من الطائفة اليهودية ، أشهرت إسلامها أمس في مديرية "أرحب" في محافظة صنعاء أمام عدد من المشايخ ، ثم زفت في عرس كبير إلى عريسها المسلم عبدالرحمن الحذيفي " بعد اتخاذ الإجراءات القانونية والشرعي، بالإضافة إلى فسخ زوجها الأول اليهودي" هارون سالم" وصاحب ذلك حفلة كبيرة أطلقت خلالها الأعيرة النارية.

وقال يحيى ألجرادي انه تم مطالبة مجلس الوزراء اليمني الثلاثاء الماضي خلال مظاهر نظمتها الطائفة اليهودية بإعادة الفتاة، ووجه المجلس بتشكيل لجنة لتقصي حقيقة ذلك على أن يتم الرد الثلاثاء القادم.

وأضاف إنهم أن سمعوا صوت المختطفة، لها الخيار في الدين الذي تريد اعتناقه، مشيرا إلى أنهم لا يسمعون سوء تسريبات وإشاعات عن اعتناق ابنتهم "العروسة" في الإسلام .

طاهرحزام يتوسط من اليمين عليوم اليهود ومن اليسار قريب العروسة

وكان الناطق الرسمي للحكومة اليمنية الأستاذ حسن اللوزي قد أكد "انه سيتم التحدث عن حادثة الاختطاف لليهودية الثلاثاء القادم بعد أن تقوم اللجنة المكلفة بجمع كافة المعلومات عن ذلك.

يشار إلى أن (عبد الرحمن الحذيفي) أحد أبناء "خارف" في مدينة "عمران" اختطف العروس"ليه سعيد" مطلع الشهر الحالي ، حيث سبق وتقدم لخطبتها أكثر من مرة لكن أهلها رفضوه.

وتنتمي العروس إلى يهود "عمران" شمال صنعاء، بينما عريسها "هارون سالم ينتمي إلى يهود صعده" وهو ضمن عدد من اليهود الذين تم نقلهم من "صعده" إلى المدينة السكنية، وسط صنعاء، نتيجة تهديد جماعة الحوثي لهم.

وتعد حادثة اختطاف العروس اليمنية من الطائفة اليهودية من قبل مسلم، الأولى من نوعها، بينما سبق أن تكررت حوادث هروب فتيات يهوديات مع من يحببن من شباب المسلمين، غالبا ما تنتهي بفرح كبير بعد دخول الفتاة في الإسلام، وترتفع عدد اليهوديات المتزوجات بمسلمين منذ مطلع القرن الحالي إلى 18 فتاة يهودية حسب تأكيد عليوم يهود "ريدة" اليمنية

 

نقلا عن الاقتصادية "".