وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مديرية أزال : هبوط للرصف وطفح للمجاري في مشروع لم يتجاوز الشهرين

الثلاثاء 13 مايو 2014 07:26 مساءً الحدث - اكرم الثلايا
 
*تحقيق : اكرم الثلايا*

الوقاحة والفساد سيدا الموقف في مديريات أمانة العاصمة صنعاء , في فترة ولاية
الأستاذ عبد القادر هلال , فالرجل لا يقوم بواجباته وفقا لقانون السلطة
المحلية , بقدر ما يهتم بالوساطة السياسية والظهور الإعلامي , والمشاريع
الفقاعية التي يطبخها قطاع المشاريع والأشغال بأمانة العاصمة , عذرا هذا ليس
موضوعنا ولكن الشيء بالشئ يذكر , بكل حال الفساد حالة عامة تحت إدارة اللواء
عبد القادر هلال للمجلس المحلي بأمانة العاصمة, الذي يذكرنا بالأمين السابق
أحمد الكحلاني الذي كان لا يمر أسبوع إلا وقد زار عدة مشاريع تنفذ في شوارع
وأحياء العاصمة صنعاء بمعدل زيارة لمديرتين كل أسبوع على الأقل بنفسه ,,, ومن
مديرتي المسحوقة التي لا يعرف أمين العاصمة هلال أين تقع , أرى من واجبي تجاه
أبناء مديرتي أن أسلط الضوء على أحدث نفذ تحت إشراف الهيئة الإدارية للمجلس
المحلي بمديرية أزال المكونة من مدير المديرية المعين من قبل أمين العاصمة
الأستاذ احمد جامل , وأمين عام المجلس المحلي المنتخب العقيد والشيخ محمد
جغمان , وأعضاء الهيئة الإدارية المنتخبين الشيخ حميد الغولي والأستاذ عبد
الرحمن الكحلاني والأستاذ طارق قامس .

- أول مشروع رصف بالمديرية ينفذ في شارع سعوان المودي إلى منطقة شبراتون مع
بعض الشوارع الشريانية بالمنطقة , مخالفات جسيمة تنم عن تخطيط مسبق وتوطأ لنهب
المال العام بمديرية الفقراء , فالمشروع غير معلن ولا وجود للوحة تعريفية
للمشروع توضح أسم المشروع ومالكة ومنفذ المشروع والمشرفين عليه والاستشاري
وفقا للقانون , وهذه أول مخالفة لقانون المناقصات قيل بدء المشروع  , ولا عجب
أن بقية الإجراءات الإدارية والقانونية من قبل الهيئة الإدارية السالف ذكرهم
مخالفة للقانون إذا كانت البداية مخالفة للقانون , قمنا بالنزول الميداني
للمشروع والتقطنا صور للمشروع بعد مرور أقل من شهرين على تسلم المديرية
للمشروع , وأظهرت الصور المرفقة بهذا التحقيق تصدع لعملية الرصف يشير إلى أن
عملية مسح الأرض ودكها بعد وضع طبقات من التراب والزلط ودكها ورشها بالماء
واستخدام الآلات المعدة للدك بحيث تكون أرضا صلبة وقوية لتحمل أحجار البناء
عليها ومرور السيارات لتصل هذه الطبقات المرصوصة بالدك على التراب والزلط إلى
ارتفاع مناسب يتحمل الأوزان من جهة ويقاوم الهبوط والتصدع , ولكن النتيجة
الحالية التي توضحها الصور الفوتوغرافية, تشير إلى العكس والى أسوا درجات
التنفيذ والإشراف , وإهدار واضح للمال ونهب لأموال المديرية.

- تشير الصور الفوتوغرافية للمشروع , بروز الأحجار وتقلعها , صفح للمجاري ,
وتباين في مناسيب غرف التفتيش والرصف , وفراغات في التشطيب , وعدم رفع
المخلفات الأسمنتية والحجرية , تكدس للأتربة والقمامة في فراغات البرادورات ,
عدم رصف بعض الشوارع الفرعية بالكامل.

- الجدير ذكره أن مديرية أزال قد شهدت أكبر مشروع شابة فساد على مستوى أمانة
العاصمة في مبني مدرسة وجامع الفوز بالدائرة الرابعة أثناء ولاية الأمين
السابق عبد الرحمن الاكوع  , وأحيل ملف قضية الفساد هذه إلى الهيئة الوطنية
العليا لمكافحة الفساد , التي أحالت عددا من قيادات المديرية إلى نيابة
الأموال العامة , ولكن هذه القضية طمست بعد ثورة التغيير وفي إثناء ولاية هلال
للعاصمة تحديدا , وذهبت مستنداتها ووثائقها أدراج الرياح في دهاليز الشئون
القانونية بديوان أمانة العاصمة , من خلال دعم تلقته مديرية أزال من قبل أصحاب
النفوذ بديوان أمانة العاصمة , وبعض أعضاء الهيئة الإدارية للمجلس المحلي
بديوان أمانة العاصمة , في مساندة واضحة وتضافر لجهود المفسدين في ديوان
الأمانة لأخوتهم في مديرية أزال.

- يعكف هذه الأيام أعضاء المجلس المحلي بمديرية أزال على مستوى المديرية , على
مشروع سحب الثقة من الهيئة الإدارية لمديرية أزال , على خلفية شبهات فساد
واتهام من قبل احد أعضاء الهيئة الإدارية الثلاثة بفساد الهيئة الإدارية
بالمديرية بالتلاعب  بأراضي المديرية وارض خاصة بأعضاء المجلس المحلي
بالمديرية.

- من جهة أمنية , تم القبض على 13 فرد من أفراد القاعدة خلال الأسبوعين
الماضيين في مديرية أزال , بجهود خاصة من قبل مدير أمن الأمانة العميد عصام
جمعان , وتحريات الأمن العام والأمن القومي , بعد فشل عدة عمليات سابقة أشير
فيها بأصابع البنان إلى تواطأ شخصيات بالمديرية تضلل الجهات الأمنية , كما
شهدت المديرية عدة عمليات سطو وانتشار للمجاميع المسلحة وحرق للممتلكات
وسيارات بالمديرية في ظل غياب لافت للحرس المدني والليلي بالمديرية وتقاعس
واضح في الأمن العام للمديرية وفقدانه تماما في الدائرة الرابعة أخر حادث حريق
لباص احد المواطنين بجوار منزلة.

- هنا الفت كريم عناية الأخ مدير أمن الأمانة العميد عصام جمعان كمواطن في
المركز (ز) بالدائرة الرابعة مديرية أزال ,, إلى انتشار المجاميع المسلحة ليلا
دون مسوغ قانوني , وإلى فقدان تام للحراسة الليلة , وغياب كامل للإنارة في
شارع المشهد الرئيسي مقابل منزلي والأحياء المجاورة , مما يعرض الكثير من
الممتلكات العامة والخاصة لسطوة اللصوص والعابثين بالأمن العام للعاصمة صنعاء.

Althulaia72@gmail.com

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها