إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

13.8 مليون دولار منحة ألمانية لدعم الأسر الأشد احتياجا

الأربعاء 21 مايو 2014 11:26 مساءً الحدث - صنعاء
تعتزم الحكومة الألمانية تقديم مبلغ عشرة ملايين يورو (13.8 مليون دولار أمريكي) مساهمة لدعم نشاطات برنامج الأغذية العالمي في اليمن في تقديم المساعدات الغذائية والنقدية للأسر الأشد معاناة من انعدام الأمن الغذائي في اليمن، حسب ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).
 
وقال الممثل القطري لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن بيشو باراجولي إن "المساهمة السخية التي ستقدمها وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا عن طريق بنك التعمير الألماني (KfW) بموجب اتفاقية وقعت أمس بوزارة التخطيط والتعاون الدولي بصنعاء ستمكن البرنامج من الوصول إلى جميع الفئات المستضعفة التي يستهدفها حالياً في إطار مشروع شبكة أمان الطوارئ".
 
وأوضح أن "المساهمة الألمانية" ستتيح للبرنامج إمكانية توزيع المساعدات النقدية في المناطق التي يوجد فيها أسواق متطورة، "لإعطاء الناس خيارات أكثر من حيث نوع المواد الغذائية التي يشترونها".
 
ولفت باراجولي الى أن المساهمة الألمانية ستدعم التوزيعات الغذائية الشهرية و التوزيعات النقدية للأسر الأشد معاناة من انعدام الأمن الغذائي في اليمن في إطار العمليات التي ينفذها البرنامج والتي سيصل عدد المستهدفين فيها إلى 2.8 مليون شخص بحلول نهاية يونيو/حزيران 2014.. مذكرا بأن المانيا تعد ثاني أكبر دولة مانحة لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن، واسهمت مساعداتها خلال العام الماضي من وصول البرنامج إلى نحو 5 ملايين نسمة .
 
وأوضح الممثل القطري لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن أن البرنامج سيواصل تقديم مساعداته للمحتاجين في اليمن من خلال عملية جديدة سيدشنها في شهر يوليو المقبل. . مبينا أن هذه العملية الجديدة التي تبلغ تكلفتها نحو 500 مليون دولار أمريكي وتستغرق عامين، تستهدف الوصول إلى نحو 6 ملايين نسمة عبر مجموعة من المشروعات بما في ذلك المساعدة على تطوير البنية التحتية الزراعية والريفية والحفاظ على مياه الأمطار وتوفير فرص عمل في الريف، فضلاً عن توفير العلاج والوقاية من سوء التغذية الحاد والمزمن ونقص المغذيات الدقيقة وتقديم الوجبات والحصص الغذائية المنزلية للأطفال المنتظمين في الدراسة. كما تهدف العملية أيضاً إلى مواصلة تقديم مساعدات الإغاثة للفئات الأكثر فقراً والأشد احتياجاً.
 
ومضى باراجولي قائلاً: "تعكس العملية الجديدة التحول التدريجي للبرنامج من تقديم مساعدات إغاثية إلى الانعاش وبناء قدرة البلاد على التحمل ومساعدة السكان في التغلب على العوائق التي تحول دون تحقيق الأمن الغذائي وإدارة تبعات النزاعات والضغوط الطبيعية ".. معبرا عن الأمل في يتواصل الدعم السخي من وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا والجهات المانحة الأخرى." -

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها