حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
أخبار الحمقى والمغفلين!
مللتم- بالتأكيد- من أخبار الحوثي وإيران، وهادي والتحالف، والبغدادي والظواهري، والسنة والشيعة وأخبار
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بسبب احتجاز أمينه العام حزب العدالة والحرية يقاضي جهاز الأمن القومي

الجمعة 23 مايو 2014 08:20 صباحاً الحدث - صنعاء

يعتزم حزب العدالة والحرية اليمني، رفع دعوى قضائية ضد جهاز الأمن القومي؛ بسبب استمرار احتجاز الأمين العام للحزب ناصر الجهراني ، منذ 14 يوماً.

وحمل بيان صادر عن الحزب جهاز الأمن القومي، مسؤولية ما يتعرض له الجهراني من أذى نفسي وجسدي، مشيراً إلى أنه تم اعتقاله في مطار صنعاء، أثناء عودته من إحدى العواصم العربية.

واعتبر البيان اعتقال الأمين العام تأكيداً على النهج القمعي الذي تتبعه الأجهزة الأمنية "المحكومة بالثقافة البوليسية".

ودعا كافة منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني إلى اتخاذ موقف إزاء اعتقال أمين عام الحزب، باعتبار عملية الاعتقال بادرة خطيرة تحمل الدلالات والمؤثرات مما يهدد الحياة السياسية ويؤكد على تراجع خطير في النهج الديمقراطي الذي اختاره الشعب كوسيلة مثلى للبناء والتنمية.

وأوضح البيان أن "الأمانة العامة للحزب بصدد رفع دعوى قضائية ضد جهاز الأمن القومي لاعتقاله الأمين العام وإخفائه ومنع الزيارة عنه، واصفاً ذلك بالاختطاف الذي يجرمه القانون ودستور الجمهورية اليمنية".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها