حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بسبب احتجاز أمينه العام حزب العدالة والحرية يقاضي جهاز الأمن القومي

الجمعة 23 مايو 2014 08:20 صباحاً الحدث - صنعاء

يعتزم حزب العدالة والحرية اليمني، رفع دعوى قضائية ضد جهاز الأمن القومي؛ بسبب استمرار احتجاز الأمين العام للحزب ناصر الجهراني ، منذ 14 يوماً.

وحمل بيان صادر عن الحزب جهاز الأمن القومي، مسؤولية ما يتعرض له الجهراني من أذى نفسي وجسدي، مشيراً إلى أنه تم اعتقاله في مطار صنعاء، أثناء عودته من إحدى العواصم العربية.

واعتبر البيان اعتقال الأمين العام تأكيداً على النهج القمعي الذي تتبعه الأجهزة الأمنية "المحكومة بالثقافة البوليسية".

ودعا كافة منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني إلى اتخاذ موقف إزاء اعتقال أمين عام الحزب، باعتبار عملية الاعتقال بادرة خطيرة تحمل الدلالات والمؤثرات مما يهدد الحياة السياسية ويؤكد على تراجع خطير في النهج الديمقراطي الذي اختاره الشعب كوسيلة مثلى للبناء والتنمية.

وأوضح البيان أن "الأمانة العامة للحزب بصدد رفع دعوى قضائية ضد جهاز الأمن القومي لاعتقاله الأمين العام وإخفائه ومنع الزيارة عنه، واصفاً ذلك بالاختطاف الذي يجرمه القانون ودستور الجمهورية اليمنية".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها