حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

أهالي شهداء وجرحى حي الحصبة يطالبون السلطة بتقديم القتلة للعدالة وتعويض المتضررين

الجمعة 23 مايو 2014 07:21 مساءً الحدث - خاص
 
 
 أحيا اليوم الجمعة أهالي شهداء وجرحى العدوان على حي الحصبة في الذكرى الثالثة للعدوان على الحي في
23/5/2011م، والتي تمثل ذروة أحداث الثورة الشبابية الشعبية التي أراد صالح حرف
مسارها السلمي إلى مسار العنف والحرب الأهلية بالاعتداء على حي الحصبة، فقد أدى أهالي
حي الحصبة صلاة الجمعة في شارع الحصبة جولة الغرفة التجارية والصناعية، وفي خطبة
الجمعة وجه الخطيب رسائل بمطالب أهالي الحي إلى السلطة، وتمثلت بسرعة تقديم القتلة
إلى العدالة لنيل جزائهم الرادع، ومعالجة الجرحى ورعاية أسر الشهداء وتعويض
المتضررين من أهالي الحي تعويض ماديا لممتلكاتهم وأموالهم وبيوتهم التي دمرها
العدوان الغاشم حسب تعبيره، وأكد خطيب الجمعة على ضرورة إن تقوم الدولة بحماية امن
المواطن المكفولة دستورا وقانونا وتوفير الخدمات الضرورية من الماء والكهرباء، كون
ذلك من المصالح الكلية التي أتى بها الإسلام من حفظ الأنفس والأموال والأعراض وقال
الخطيب نحن أهالي الحصبة اعتدي علينا في بيوتنا ونحن آمنين اعتداء غاشماً دون أي
مبرر فقد قتل من أبنائنا وإخواننا أكثر من 162 شهيداً وأكثر من 400 جريح. وطالب
أهالي حي الحصبة أمانة العاصمة ممثلة بأمينها العام عبد القادر هلال بالإيفاء
بوعوده التي قطعها بسرعة صرف التعويضات.                                               

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها