إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تصدير ستة الآف وثلاثمائة وستة وثلاثين طن من المنتجات اليمنية عبر ميناء الحاويات بعدن

الاثنين 26 مايو 2014 02:36 مساءً الحدث - صنعاء

صدرت يوم امس عبر ميناء الحاويات بعدن(6.336 ) طنا من المنتجات اليمنية، السمكية والصناعية والزراعية، إلى عدد من البلدان العربية والأجنبية.

وأفادت إحصائية صادرة  عن النشاط الملاحي لميناء عدن ، تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منها، إن شحنة نخالة القمح البالغة نحو ستة الآف طن صدرت إلى ميناء بورسعيد المصرية، فيما صدرت شحنة الأسماك والأحياء المائية المتنوعة، بما فيها التونة المعلبة البالغة نحو ثلاثمائة طن إلى الأردن ومصر وروسيا والصين وبانكوك وماليزيا وفرنسا.

ولفتت إلى أن شحنة الألبان السائلة والعطور البالغة نحو ثلاثين طنا صدرت إلى إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، فيما صدرت شحنة الجلود المجففة البالغة نحو ستة أطنان إلى العاصمة الإيطالية روما.

وكانت أرصفة ميناء الحاويات أفرغت في نفس اليوم سبعمائة وسبعة وعشرين حاوية بضائع واردات استهلاكية متنوعة بما فيها المعدات الفنية والتقنية لبعض المشاريع الاستثمارية الجاري العمل فيها حاليا في عدن وبقية محافظات الجمهورية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها