دراسات وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

حصريا للحدث ..رسالة من الإرهابي ابو حبه الى الإرهابي عبدالرحيم والإرهابي حمزة الزنجباري ( جلال بلعيدي)

الثلاثاء 27 مايو 2014 03:03 مساءً الحدث - خاص
في رسالة من الإرهابي ابو حبه ارسلها الى الإرهابي عبدالرحيم والإرهابي حمزة الزنجباري ( جلال بلعيدي) موقع الحدث ينشر نص الرساله بخط يده كما وردت للموقع .
نص الرسالة
من ابو حبه الى شيخي الغالي الشيخ عبد الرحيم حفظك الله 
شيخي الغالي كلمني الاخ حمزة (يقصد الإرهابي جلال بلعيدي) 
أخبرك ان تجهزوا الدينا المتفق عليها وكذلك سيارة اخرى بالصواريخ الموجودة نريد يا شيخي سيارتين مجهزتين وهي الدينا والأخرى سيارة عبيدة تقبله الله بالصواريخ ..
أيضاً يا شيخي الغالي فقد وكل الي الامر تجاة مودية  وهناك نقص في العبوات في طريق المعجلة وضيقة وايضا طريق التهريب الى أحور فنرجو منك شيخنا الغالي ان توفر لنا المستطاع من العبوات
أيضاً شيخي الغالي فانا نريد إرسال عبوات الى داخل المنطقة 
بين امعين ومودية لاستهداف اي إمدادات لهم..
هذا ما نريد ولك مني جزيل الشكر 
ولا تنسى من خالص داعاك
اخوك ابو حبه
التوقيع 
 
الرسالة الاخرى من الإرهابي جلال بلعيدي المكنى حمزة الزنجباري 
 وهي عبارة عن رد للرسالة الاولى
نص الرسالة
بسم الله الرحمن الرحيم
الى كل من يهمه الامر نحيطكم علما بان 
الاخ ابو حبه معين الامير العسكري
على المحفد وما حولها فنرجو السمع والطاعة بما يرضي الله
 
اخوكم/ حمزة الزنجباري

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها