ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تراجع انتاجية اليمن من الحبوب الغذائية الى 863 ألف طناً

الخميس 29 مايو 2014 08:16 صباحاً الحدث - صنعاء
 
تراجعت انتاجية اليمن من الحبوب الغذائية العام الماضي الى 863 ألف و934 طنا بانخفاض قدره 45 ألف و807 أطنان عن انتاجية هذه المحاصيل في العام 2012م.

فيما شهدت مساحة الرقعة المزروعة بمحاصيل الحبوب الغذائية تحسنا نسبيا خلال العام 2013م والذي بلغت 857 ألف و 24 هكتارا مقارنة بـ 854 ألف و 689 هكتار في العام السابق له .

وأرجع مدير عام مدير عام التسويق والتجارة بوزارة الزراعة المهندس فاروق محمد قاسم التراجع في انتاجية المحاصيل الغذائية والتي تشمل ( الذرة، الذرة الشامية، الدخن، القمح، الشعير ) الى جملة من المتغيرات التي واجهها النشاط الزراعي في البلاد منها الأزمة وانعدام مادة الديزل الذي أثر سلبا على انتاجية معظم المحاصيل الغذائية وتدني جودة المنتجات الزراعية بشكل عام.

وأشار الى أن معظم المزارعين يلجأون الى جني الثمار وحصادها قبل موسم الجني تهربا من تكبد خسائر وعدم قدرتهم على مواصلة ري تلك المحاصيل بسبب انعدام مادة الديزل.

ولفت الى أن هناك أيضا عوامل أخرى أثرت على انتاجية الحبوب الغذائية منها قلة هطول الأمطار والجفاف الذي تأثرت به معظم المناطق والوديان الزراعية خلال الموسم الزراعي الماضي.

فيما يرى البعض أن قلة المياه ومحدودية الحيازات الزراعية لدى بعض المزارعين وندرة الأصناف للبذور أهم المعوقات التي تواجه زيادة الإنتاج من محاصيل الحبوب في وحدة المساحة في اليمن .. مشيرين الى أهمية إيجاد خطط وبرامج دقيقة وواضحة تتضمن تعزيز دور الإرشاد الزراعي في هذا الجانب وتشجيع زراعة الحبوب وتوفير الميكنة الزراعية وتنشيط البحوث الزراعية لإيجاد الأصناف الجيدة والمتأقلمة والتنسيق مع بنك التسليف التعاوني والزراعي في توفير القروض البيضاء للمزارعين .

وتعتمد زراعة محاصيل الحبوب الغذائية في اليمن بشكل رئيسي على مياه الأمطار حيث تنتشر زراعتها في المدرجات والأودية والقيعان الزراعية وعلى نطاق واسع في المحافظات.

وبحسب بيانات الإحصاء الزراعي فإن انتاجية محاصيل الحبوب الغذائية في اليمن خلال العام 2013م شملت439 الف و349 طن من الذرة الرفيعة ، و 75 ألف و177 طن من الذرة الشامية و 83 ألف و86 طن من الدخن و 232 ألف و 790 طن من القمح و33 ألف و532 طن من محصول الشعير .

وأظهرت البيانات ان محافظة الحديدة تصدرت قائمة المحافظات الأكثر انتاجية لمحاصيل الحبوب الغذائية في العام 2013م حيث بلغ انتاجيها 187 ألف و656 طن وبمساحة 216 ألف و689 هكتار في 2013م ، تلتها محافظة صنعاء بكمية 83 ألف و870 طن وبمساحة 78 ألف و528 هكتار .
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها