ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وزير التخطيط يوقع مع الأمم المتحدة على سبع اتفاقيات تمويلية بقيمة 17 مليون دولار

الخميس 29 مايو 2014 10:38 مساءً الحدث -صنعاء

وقع اليوم بصنعاء بين اليمن وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على سبع اتفاقيات تمويلية جديدة بقيمة 17 مليون و938 ألف دولار .

 

الاتفاقيات الخمس الأولى التي وقعها عن الجانب اليمني وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي وعن جانب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المنسق المقيم للبرنامج في اليمن باولو ليمبو وممثل عن مكتب المستشار الخاص للأمم المتحدة بصنعاء ستيفاني خوري تقضي بتقديم صندوق دعم مبادرات السلام التابع للأمم المتحدة دعما تمويليا بقيمة 12 مليون دولار تكرس لتحسين الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في المناطق التي شهدت صراعات مسلحة ، ودعم العدالة الانتقالية في اليمن.

 

كما تقضي بدعم قدرات المنظمات اليمنية الغير حكومية العاملة في المجتمعات المحلية المتضررة ، حسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

 

وتقضي الاتفاقية السادسة بتقديم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن ومرفق البيئة العالمية دعما تمويليا بقيمة 952 ألف دولار لدعم قدرات الحكومة اليمنية في مواجهة تداعيات التغيرات المناخية الطارئة وإعداد أول تقرير حول هذه التغيرات.

 

وتنص الاتفاقية السابعة ، على أن يقدم البرنامج بالتعاون مع مكتب تنسيق الشئون الإنسانية وصندوق بناء السلام دعما تمويليا بقيمة أربعة ملايين و986 ألف دولار لدعم بناء قدرات مجموعة من المنظمات الغير حكومية للإسهام في تقديم المساعدة للفئات السكانية المحتاجة في المناطق الريفية والحضرية .

 

وعقب توقيع الاتفاقيات نوه وزير التخطيط بإسهامات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق بناء السلام التابع للمنظمة الدولية في دعم جهود الحكومة اليمنية الهادفة إلى تعزيز مسارات التنمية والاستقرار في اليمن.. مثمنا الدعم المقدم لتحسين الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في المناطق المتضررة .

 

من جهته أكد المنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن حرص البرنامج على مواصلة تقديم الدعم التنموي لليمن وان التمويلات المقدمة لتنفيذ المشاريع السبعة تندرج في إطار حرص البرنامج على دعم المرحلة الانتقالية في اليمن .

 
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها