إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الصناعة تؤكد استقرار الوضع التمويني وتوفر المواد الغذائية الأساسية

الخميس 05 يونيو 2014 09:02 صباحاً الحدث - صنعاء
أكد وكيل وزارة الصناعة والتجارة لقطاع التجارة الداخلية عبدالله عبدالولي نعمان أن الوضع التمويني والغذائي مستقر ومطمئن وأن المواد الغذائية الأساسية متوفرة بكميات تفي باحتياجات المواطنين خاصة في شهر رمضان المبارك.
 
وأشار نعمان في حديث لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الوزارة أعدت خطة لتنفيذ حملة ميدانية للرقابة علي الأسواق والمراكز والمحلات التجارية الخاصة ببيع وتداول المنتجات الاستهلاكية والغذائية الأكثر رواجاً واستهلاكها خاصة في شهر رمضان الكريم .
 
ولفت وكيل الوزارة إلى أن الحملة ستنفذ في أمانة العاصمة ومحافظات الجمهورية بالتنسيق مع الجهات الرقابية ممثلة بصحة البيئة والمواصفات والمقاييس والمجالس المحلية واتحاد الغرف التجارية والنيابة، بهدف تأمين احتياجات المواطنين من المواد الغذائية الأساسية والحد من الممارسات غير المشروعة والغش التجاري التي تظهر خلال الشهر الفضيل ،بالإضافة إلى رصد المنتجات المخالفة وإحالة المخالفين للجهات المعنية.
 
وأشاد نعمان بتعاون القطاع الخاص مع قطاع التجارة الداخلية بالوزارة ، مشيرا إلى أن هناك تنسيق بين الجانبين لتوفير المواد الغذائية والاستهلاكية الأساسية.
 
وقال" إن الأوضاع مطمئنة والمواد الغذائية الأساسية متوفرة وتتدفق بانسيابية وبشكل طبيعي إلى مختلف الأسواق بمحافظات الجمهورية ".
 
من جانبه أكد مدير عام العمليات بوزارة الصناعة والتجارة محمد علي الهلاني أن المخزون من المواد الغذائية الأساسية متوفر وكافي خاصة القمح ،حيث تبلغ الكميات المتوفرة 560 ألف طن من القمح، بالإضافة إلى كميات مناسبة من الزيوت والسكر وغيرها تلبي احتياج المستهلك.
 
وأشار إلى أن الوزارة شكلت لجانا للرقابة الميدانية لضمان تدفق السلع الى جميع محافظات الجمهورية بسهولة ويسر، معربا عن أمله في تعاون التجار وأصحاب المحلات التجارية مع اللجان الميدانية لتقوم بدورها في تأمين احتياجات المواطنين من السلع الغذائية الأساسية.
 
كما أشار إلى أن إدارة العمليات في الوزارة تستقبل الشكاوى عن أي تلاعب أو غش أو منتجات منتهية الصلاحية عبر الرقم (147) ،داعيا خطباء المساجد والإعلام إلى التعاون واستشعار المسئولية لإنجاح الحملة والعمل لما فيه خير وسلامة المستهلكين.
 
إلى ذلك أوضح تقرير صادر عن وزارة الصناعة والتجارة ان كميات القمح الواصلة عبر موانئ عدن والحديدة والصليف خلال الربع الأول من العام الجاري 2014م بلغت 939 ألف و 645 طن، بالإضافة إلى سبعة الاف و903 أطنان من الدقيق.
 
وبحسب التقرير بلغت كميات السكر الواصلة خلال نفس الفترة 152 ألف و 750 طن ، وكذا 112 ألف و 721 طن من الأرز ، و34 ألف و 435 طن من الزيوت ، فيما بلغت كميات الحليب الواصلة 16 ألف و 741 طن.
 
وأشار التقرير إلى أن كميات الحديد الواصلة بلغت 230 ألف و426 طن ، وكذا 85 ألف و 347 طن من الأخشاب ، و255 ألف و 810 طن أسمنت.
 
يشار إلى أن مخزون القمح بلغ عام 2013م 401 ألف و393 طن.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها