دراسات وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الزواج في اليمن: الرجال يفضلون المتدينة.. والنساء يبحثن عن التوافق الفكري - نتائج الاستبيان

السبت 07 يونيو 2014 08:17 مساءً الحدث - متابعات
 أظهرت نتائج استبيان ساحة شباب اليمن الذي يجريه موقع "هنا صوتك" التابع لإذاعة هولندا العالمية حول الزواج، أن عامل التدين يحتل المرتبة الأولى في مواصفات اختيار شريك الحياة المستقبلي.
شارك في الاستبيان 749 شخصا، 89% منهم من الذكور و 11% من الإناث. وتراوحت أعمار المشاركين بين 13و47 عاما، بمتوسط 26 عاما.
واعتبر نصف المشاركين تقريبا أن الدين هو الأهم في تحديد شريك الحياة. فيما رأى المشاركين أن التوافق الفكري هو الأهم. أما باقي العوامل (المظهر، القبيلة، المكانة الاجتماعية، المال) فكانت أقل أهمية عن الغالبية.
 
وكالعادة، كانت هنالك فوارق وتنوع في الإجابات بين الذكور والإناث الذين اشتركوا في الاستبيان.  إذ اختارت نسبة 47% من الذكور الديانة، وهي نسبة  أكبر بشكل واضح من نسبة الإناث التي بلغت  36%. واختارت نسبة 51% من الإناث عنصر التوافق الفكري أكثر من الذكور (31%.)
مستوى التعليم
نصف المشاركين تقريبا قالوا إنهم يفضلون مستوى تعليميا للشريك مساويا لمستواهم التعليمي. وأجابت نسبة الربع بأن المستوى التعليمي للشريك لا يهمهم ولا يلعب دورا في اختيارهم.
أما المشاركات، ففضلت نسبة 34% منهمن أن يكون المستوى التعليمي للشريك أعلى منهن. بينما تبين من خلال إجابات الذكور أن الأمر لا يعنيهم.
المراهقون يريدون الزواج!

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها