الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الفيفا يؤكد بيعه 3 ملايين تذكرة لمونديال البرازيل 2014

الأحد 08 يونيو 2014 06:31 مساءً الحدث - صنعاء
 
 أكد الإتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ بيعه قرابة ثلاثة ملايين تذكرة (من 3.1 مليون تذكرة مطروحة) لمباريات مونديال البرازيل 2014  حتى الآن, وذلك بعد أن عقد في ساو باولو آخر اجتماع للجنة المنظمة للبطولة التي تنطلق الخميس المقبل وتستمر حتى 13 يوليو المقبل.
وقال /الفيفا/ في بيان له اليوم السبت "الترقب الدولي الكبير للحدث الضخم يتضح جلياً في طلب 11 مليون تذكرة، مقابل 1.3 مليون مقعد متوفر، كما تم إلى الآن بيع مليونين و961 ألفا و911 تذكرة، من بينها 2.2 مليون تذكرة بيعت مباشرة عبر موقع الفيفا".
وأبدى /الفيفا/ في بيانه عقب اجتماع اللجنة المنظمة بمشاركة وزير الرياضة البرازيلي ألدو ريبيلو، عن سعادته بالنجاح التجاري للمونديال المقبل.
ولم يشر البيان إلى التأخر الكبير في أعمال الإنشاءات، الذي يؤثر كذلك على استاد أرينا كورينثيانز، والذي يستقبل في غضون أسبوع مباراة افتتاح كأس العالم بين البرازيل وكرواتيا.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها