ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الاحتياطي النقدي ينخفض لسبعة مليارات دولار واصول الجهاز المصرفي لـ 1.7 تريليون ريال

السبت 15 أغسطس 2009 08:03 مساءً

راجعت  الأصول الخارجية للجهاز المصرفي اليمني خلال النصف الأول من العام الجاري إلى تريليون و707 مليارات ريال مقارنة مع تريليون و842 مليار ريال خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.

 

وأفاد تقريرالبنك المركزي اليمني نصف السنوي للتطورات المصرفية والنقدية لليمن الذي حصلت عليه وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن مجموع ميزانية البنك المركزي خلال النصف الأول من العام الجاري انخفضت إلى تريليون و666 مليار ريال مقارنة مع ترليون و754 مليار ريال بنهاية ذات الفترة من عام2008م.

 

واظهر تقرير البنك انخافضا في الاحتياطي النقدي (الأصول الخارجية للبنك المركزي) خلال النصف الأول من العام الجاري إلى سبعة مليارات و112 مليون دولار تغطي 5ر8 شهرا من الواردات مقارنة مع ثمانية مليارات و273 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام2008.

 

فيما ارتفع العرض النقدي خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2009 إلى تريليون و969 مليار و300 مليون ريال مقارنة مع ترليون و718 مليار ريال.

 

وشهد صافي المطالبات على الحكومة (رصيدا مدينا ) ارتفاعا قياسيا وصل إلى قرابة 359 مليار ريال مقارنة مع 81 مليار ريال بنهاية النصف الأول من عام 2008م.

 

كما  ارتفعت المطالبات على القطاع غير الحكومي إلى 517 مليار ريال في نفس الفترة مقارنة مع حجم مطالبات قدرها 485 مليار و600 مليون ريال في النصف الأول من عام2008م.

 

وقال التقرير: إن العملة المصدرة بلغت نحو 483 مليار ريال غير أنه لم يشير إلى حجم العملة المصدرة خلال ذات الفترة من عام 2008م.

 

وأشار التقرير إلى أن المتوسط المرجع لعائد أذون الخزانة في مزادات شهر يونيو الماضي بلغت لمدة ثلاثة أشهر 96ر12 بالمائة في السنة، ولمدة ستة أشهر و97ر12 بالمائة في السنة ولمدة عام 96ر12 بالمائة في السنة.

 

وقال:" إن إجمالي الرصيد القائم لإصدارات سندات الحكومة الخاصة بصناديق التقاعد والتأمينات ـ لفترة ثلاث سنوات ـ بلغت حتى نهاية يونيو 2009م نحو 281 مليار و700 مليون ريال".

 

وكان البنك المركزي اليمني بدأ اصدرا هذه السندات منذ فبراير 2009م لمدة ثلاث سنوات بفائدة سنوية قدرها 7 بالمائة.