ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وطن خالٍ من الدسم

الجمعة 13 يونيو 2014 01:20 مساءً الحدث - هائل المذابي
 
الوطن الذي يرتدي بنطالاً عسكرياً، وحذاءً عسكرياً، وجلباب أبيه، وعمامة
الإمام، أصبح أضحوكة العالم، لأنه لا يرتدي ملابس داخلية ...

أتوقع أن يبزغ فجر غدٍ على إعلان كبير في الصحيفة الرسمية للبلاد عن مناقصة
لمؤسسات الحلاقة وعمليات التجميل لإزالة لحية أبا سفيان ولحية أبا لهب
الخارجتان عن القانون ..

الوطن ليس ناقصاً شَعَر، ولا بعر أيضاً، الوطن ناقص رجال، وناقص شعب يتحدى
الشَعَر والبعَر ...

الشباب الذين آمنوا بأن لهم حقوق خرجوا وهتفوا ذات يوم بأعلى صوت " نحن الشباب
نحن الشباب " وبعد أن سُرقت أحلامهم وسُرقت أفراحهم جعلتهم قوى الشر يهتفون من
جديد " نحن الكلاب نحن الكلاب " بدلا من " نحن الشباب نحن الشباب " ...  لكن
لاتنسوا أن الكلاب أيضا تغار على أوطانها وتذود عنها ..

نريد وطن لايرتدي سروالاً عسكرياً في غير أماكن العمل أو أوقات الدوام الرسمي
ولا يقود شاحنة حكومية في غير أوقات الحكومة ويدوس برقمها الحكومي على رقاب
المواطنين ولاتحميهم منه قوانين أو مناقب ..

نحتاج وطن خالٍ من الدسم والروائح الكريهة، خالٍ من اللحى الخارجة عن المخطط ،
خالٍ الكروش المحمولة على أكتاف الفقراء وجوعهم كالعروش ..

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها