الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

كولومبيا تواجه اليونان قمة آسيوية إفريقية مرتقبة بين اليابان وساحل العاج

السبت 14 يونيو 2014 06:46 صباحاً الحدث - متابعات
تلتقي اليابان بطلة القارة الصفراء مع ساحل العاج وصيفة بطلة القارة السمراء العام قبل الماضي اليوم السبت على ملعب "برنامبوكو أرينا" في ريسيفي في قمة اسيوية-افريقية مرتقبة في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن النسخة العشرين من نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.
 
ويسعى المنتخبان الى استغلال القرعة السهلة نسبيا والتي وضعتهما في مجموعة متكافئة الى جانب اليونان وكولومبيا، وذلك لبلوغ الدور الثاني للمرة الاولى في 3 مشاركات متتالية لممثل القارة السمراء، والثانية على التوالي ل"الساموراي" بعد مونديال 2010 في جنوب افريقيا والثالثة في تاريخ مشاركاتهم في العرس العالمي بعد الاولى العام 2002 في البطولة التي استضافوها مشاركة مع الجارة كوريا الجنوبية.
 
وتعول ساحل العاج على جيلها الذهبي بقيادة نجم مانشستر سيتي الانجليزي يحيى توريه ومهاجم تشلسي الانجليزي السابق وغلطة سراي التركي ديدييه دروغبا لتحقيق انجاز كبير في العرس العالمي وتعويض الاخفاق القاري في نسخ 2006 و2008 و2010 و2012 حيث خسرت نهائي الاولى والاخيرة بركلات الترجيح وخرجت من نصف نهائي وربع نهائي الثانية والثالثة على التوالي.
 
وستكون اليابان بدورها مطالبة بالفوز على غرار ساحل العاج لرفع المعنويات في افق المباراتين المتبقيتين وبلوغ الدور الثاني.
 
وتذوق اليابانيون حلاوة الدور الثاني في مناسبتين العام 2002 مع "المشعوذ الابيض" الفرنسي فيليب تروسييه و2010 مع المدرب تاكيشي أوكادا، علما بانها كانت قاب قوسين او ادنى من بلوغ ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخها لولا خسارتها بركلات الترجيح امام الباراغواي.
 
ويعول زاكيروني كثيرا على لاعبي الوسط هوندا وكاغاوا (25 عاما)، لكن الاخير، صاحب 57 مباراة دولية و19 هدفا، عرف موسما مضطربا مع فريقه حيث بقي احتياطيا في تشكيلة المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز المقال من منصبه قبل ان ينهي البرميير ليغ في المركز السابع. لكن بطل المانيا سابقا مرتين مع بوروسيا دورتموند نادرا ما يخيب الامال مع بلاده ويحظى بثقة كبيرة من مدربه زاكيروني، ولديه الكثير ليثبته في المونديال.
 
قراصنة اليونان لقص أجنحة كولومبيا الهجومية 
 
 
احتواء الهجوم الكولومبي القوي حتى في ظل غياب المهاجم رادامل فالكاو سيكون الهدف الأساسي للمنتخب اليونان الذي يعتمد على الدفاع من أجل تحقيق مفاجأة غير سارة أمام المرشح الأبرز في المجموعة الثالثة في لقائهما بكأس العالم لكرة القدم اليوم السبت.
 
وقال لاعبو المنتخب اليوناني - الذي سيواجه اليابان وساحل العاج في المجموعة أيضا - إن المباراة الأولى أمام كولومبيا ستكون الأكثر أهمية لأن المنافس هو الطرف الأقوى في المجموعة والمرشح لاحتلال القمة.
 
وكانت كولومبيا قد احتلت المركز الثاني في تصفيات كأس العالم عن قارة أميركا الجنوبية بعد أداء رائع، وقال المدافع جيورجيوس تزافيلاس: “الأمر بين أيدينا من أجل الفوز على عليهم. كولومبيا سيكون عليها إيجاد طريقة للتسجيل في مرمانا وسيكون هذا صعبا للغاية وأتمنى أن نفوز في هذه المباراة. هذه المباراة الأولى هي مهمة بشكل كبير”.
 
واليونان - التي حققت مفاجأة كبرى قبل عشرة أعوام بالفوز ببطولة اوروبا - لديها سمعة كبيرة في الاعتماد على الدفاع واهتزت شباك الفريق أربع مرات فقط خلال مبارياته العشر خلال التصفيات، وقال المدافع اليوناني كوستاس مانولاس: “لديهم خط هجوم قوي لكن جميعنا في المنتخب لدينا خبرة كبيرة. نلعب فقط من أجل الفوز. نحن فريق جيد وسنثبت ذلك يوم السبت”.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها