رياضة
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البرازيل 2014.. الطواحين الهولندية تقسو على بطل العالم بخماسية

السبت 14 يونيو 2014 07:16 صباحاً الحدث - متابعات
ثأر المنتخب الهولندي من هزيمته أمام نظيره الإسباني في نهائي النسخة الماضية من بطولة كأس العالم "جنوب أفريقيا 2010"، بتحقيق فوز كبير بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد، في أولى منافسات المجموعة الثانية ببطولة كأس العالم 2014.
 
أقيمت المباراة على ملعب "أرينا فونتي نوفا" بمدينة "سلفادور" البرازيلية، بقيادة الحكم الإيطالي نيكولا ريزولي.
 
بدأ "الماتادور" الإسباني سيطرته على مجريات اللقاء مبكراً، وشكلت هجماته خطورة واضحة على مرمى الحارس الهولندي كيليسين، فيما اعتمد منتخب "الطواحين" على الهجمات المرتدة.
 
حتى منتصف الشوط الأول تركزت معظم التمريرات في منطقة منتصف الملعب، حيث سعى كلا الفريقين إلى تحضير هجماتهم، بانتظار انطلاق الجناح القادم من الخلف.
 
نال الهولندي جوناثان دي جوزمان بطاقة صفراء أولى في الدقيقة 25، بعد ارتكابه خطأ ضد الإسباني أندرياس أنيستا.
 
في الدقيقة 26 احتسب الحكم الإيطالي ركلة جزاء للمنتخب الإسباني، لصالح المهاجم دييغو كوستا، الذي تعرض للعرقلة من قبل المدافع الهولندي دي فريتو.
 
سجل تشابي ألونسو هدف التقدم للإسبان في الدقيقة التالية، من ركلة الجزاء، التي سددها قوية على يمين الحارس الهولندي كيليسين.
 
ثاني بطاقة صفراء كانت من نصيب الهولندي دي فريو، في الدقيقة 41.
 
في الدقيقة قبل الأخيرة من الشوط الأول، تمكن فان بيرسي من إدراك التعادل للطواحين، برأسية رائعة، خلف الحارس الإسباني إيكر كاسياس، الذي اكتفى بمراقبة الكرة تعانق شباك مرماه.
 
بعد إضافة دقيقتين إلى الزمن الأصلي، أطلق الحكم ريزولي صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل المنتخبين بهدف لكل منهما.
 
بعد أقل من عشر دقائق على انطلاق الشوط الثاني، فاجأ أريين روبن الجميع بإحراز هدفاً ثانياً للمنتخب الهولندي، بعد مراوغة الدفاع الإسباني.
 
مع مرور الدقائق حرجة على المنتخب الإسباني، منعت العارضة هدفاً ثالثاً للهولنديين، من تسديدة قوية لفان بيرسي، في الدقيقة 60.
 
لجأ مدرب المنتخب الهولندي، لويس فان جال، إلى إجراء تعديل في صفوف لاعبيه، حيث شارك جورجينيو فينالدوم بدلاً من جوناثان دي جوزمان.
 
بينما أجرى المدرب الإسباني، فيسنتي ديل بوسكي، تغييرين متتاليين، حيث دفع بفرناندو توريس بدلاً من دييغو كوستا، وباللاعب بيدرو بدلاً من تشابي ألونسو.
 
شهدت الدقيقة 64، إحراز الهدف الثالث للطواحين الهولندية، عن طريق دي فريو، لتزيد معاناة الماتادور الإسباني، حامل لقب النسخة الماضية.
 
وسط حالة ارتباك أمام المرمى الهولندي، وفي الدقيقة 66، سجل دافيد سيلفا هدفاً لصالح الإسبان، إلا أن الحكم الإيطالي ألغاه بداعي التسلل.
 
عاد فان بيرسي ليحرز هدفه الشخصي الثاني والرابع للمنتخب الهولندي، في الدقيقة 72، مستغلاً خطأ للحارس الإسباني كاسياس، ويسدد الكرة مباشرةً داخل الشباك.
 
دفع المدرب الهولندي باللاعب فيلتمان بدلاً من دي فريو، صاحب الهدف الثالث، في الدقيقة 77.
 
في الدقيقة التالية أنزل المدرب الإسباني اللاعب سيسك فابريغاس، بدلاً من دافيد سيلفا.
 
أعقبه تغيير ثالث وأخير للطواحين، بنزول اللاعب لينس بدلاً من فان بيرسي.
 
في الدقيقة 80 عاد روبن ليسجل هدفه الشخصي الثاني والخامس لهولندا، من تسديدة رائعة، بعد مراوغة الحارس كاسياس ومدافعي إسبانيا لأكثر من مرة.
 
أهدر لاعبو المنتخب الهولندي عدداً من الفرص المحققة لمضاعفة النتيجة في الدقائق الأخيرة، بينما خيمت أثار الهزيمة الثقيلة على ملامح لاعبي المنتخب الإسباني.
 
لم تسفر الدقائق الإضافية الأربعة التي احتسبها حكم اللقاء عن أي تغيير في نتيجة المباراة، التي انتهت بفوز كاسح للطواحين الهولندية بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد للإسبان.
 
يُذكر أن المنتخبين سبق وأن التقيا مرة وحيدة في نهائيات كأس العالم، في نهائي "جنوب أفريقيا 2010"، وهو اللقاء الذي انتهى لصالح الإسبان بهدف عن طريق أنيستا في الشوط الإضافي الثاني، ليتوج باللقب العالمي.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها