من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نجاة طفلة حاول شقيقها "ذبحها" تقليداً لعامل مسلخ

الاثنين 16 يونيو 2014 07:33 صباحاً الحدث - متابعات

نجت الطفلة السعودية شوق العنزي، التي لا يتجاوز عمرها عاماً ونصف العام، من الموت عقب أن سدد لها شقيقها طعنة في الصدر والرقبة محاولاً ذبحها تقليداً لعامل مسلخ، شاهده قبل ساعات من الحادثة يمارس عملية ذبح الذبائح في حي النسيم بالرياض.

 

وقال نايف العنزي، والد الطفلة، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة "سبق": "الحادثة مؤسفة للغاية، وما يؤلم كذلك هو رفض المستشفى الأهلي المجاور للمنزل علاج الطفلة، على الرغم من استمرار النزيف، بحجة أن التأمين لا يشمل إسعاف الجروح".

وأضاف: "توجهت فوراً إلى أحد مستشفيات الحرس الوطني المجاورة، ووجدت اهتماماً كبيراً بالحالة؛ إذ تم استقبال الطفلة في قسم الطوارئ، وتم تقديم الإسعافات الأولية لابنتي".

وأردف: "الأطباء أكدوا أن وضع الطفلة كان خطيراً، وأعربوا عن دهشتهم لرفض المستشفى الأهلي استقبالها".

وقال: "كان لدينا ضيف، ثم اصطحبت الطفلين البالغين من العمر ثلاث وخمس سنوات معي لشراء ذبيحة، ثم توجهنا للمسلخ".

وأضاف: "ونحن في انتظار تجهيز الذبيحة كان طفلي بجواري يشاهد العمال وهم يقومون بعمليات ذبح وسلخ الذبائح، ثم بعد عودتنا إلى المنزل فوجئنا به يهاجم شقيقته الصغيرة بالسكين، ويسدد لها طعنة في الصدر والرقبة، وكان الدم ينزف منها بغزارة؛ ما أثار هلعنا".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها