منوعــات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ما هي الروائح التي تعدل المزاج وتشعرك بالسعادة؟!

السبت 28 يونيو 2014 11:58 صباحاً الحدث - متابعات
الروائح الزكية تعمل بشكل فعال في تعديل المزاج، كما أنها تعمل على استرخاء الأعصاب، واليوم نتعرف على بعض الدلالات التي ترمز إليها مجموعة من الروائح والزهور.
 
الخزامى مفتاح الاسترخاء: إضافةً إلى استخدامك الكلاسيكي للخزامى في غرفة ملابسك لتعطير ثيابك، اعتمدي على هذه الأزهار كي تتخلصي من الضغط النفسي الذي يؤثر على شكلك الخارجي، وتطردي مظاهر التّعب عنك.
 
النعناع للتركيز والنشاط: إذا كنت مشتتة الأفكار، خائرة القوى، غير قادرة على التركيز، استعيني برائحة النعناع عبر استنشاقه أو رشّ الرذاذ برائحة النعناع في أرجاء منـزلك. ولا تنسي أن تتركي علبة سكاكر بطعم النعناع في حقيبتك لجرعة من النشاط خلال أكثر أوقاتك تعباً.
 
الشوكولاتة مرادف السعادة: كتأثير السكر على الجسم، يجعلك الشوكولاتة تشعرين بحالة من النشوة، السعادة والرضا! فإذا كنت تمرّين في أوقات حزينة لا تستسلمي لهذا الشعور، بل تصدّي له بقضمة من الشوكولاتة، أمّا إذا كنت تتبعين حمية، فاستعيضي عن تناوله، باعتماد الكريمات، أحمر الشفاه ومستحضرات التجميل برائحة الشوكولاتة اللذيذة.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها