رياضة
Google+
مقالات الرأي
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ
في البدء نعرب عن تقديرنا للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وسعيها الحثيث للتخفيف من معاناة اليمنيين جراء
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البرازيل تتأهل الى ربع نهائي المونديال بعد نجاتها بركلات الحظ امام تشيلي

الأحد 29 يونيو 2014 12:16 صباحاً الحدث - صنعاء

تمكن منتخب البرازيل بمساعدة القائم من خطف بطاقة التأهل الى ربع النهائي على حساب تشيلي بركلات الترجيح بنتيجة (3-2) بعد ان انتهت النتيجة الاصلية للمباراة 1-1 السبت ضمن منافسات كأس العالم 2014 في البرازيل.

ومع بداية شوط المباراة الاول، ظهر وجود شد عصبي بين لاعبي المنتخبين، حيث تدخل دفاع تشيلي بقوة على نيمار في وسط الميدان، ادى هذا التدخل القوي الى خروج نجم السامبا خارج الملعب لتلقي العلاج في ركبته ليعود بعدها بدقيقة الى ارض الملعب.

 

وبعد دخول نيمار تحصل البرازيل على اول ركنية في المباراة في الدقيقة 06 نفذ الركنية هالك ليبعد دفاع تشيلي الكرة لتصل الكرة الى مارسيلو الذي يراوغ الدفاع ويسددها قوية تمر بجوار القائم.

 



وفي الدقيقة 14 وصلت كرة جميلة من نيمار الغدار الى هالك الذي حاول تسديد الكرة ولكن تدخل دفاع تشيلي حال من ذلك، ليسقط المهاجم البرازيلي في منطقة الجزاء والحكم يطلب استمرار اللعب.

وسنحت فرص خطير من نيمار وهالك امام حارس تشيلي برافو، ولكن تألق الحارس منع لاعبي السامبا من احراز اي هدف، لتأتي الدقيقة 18 ويحقق ديفيد لويز اول اهداف البرازيل بعد ركنية جميلة نفذها نيمار لتصل الى رأس تياغة سيلفا الذي يمرر الكرة الى لويز والاخير يودع الكرة في الشباك.

وبعد هدف البرازيل ضغط لاعبو تشيلي بكل قوة على مرمى سيزار ولكن تألق دفاع السامبا حالى من تقدم هجوم تشيلي، وبعدها انفرد نيمار امام برافو وسدد كرة ارضية مرت بجوار القائم، وتعرض نجم السامبار الى تدخلات عنيفة من دفاع تشيلي خلال معظم فترات الشوط الاول.

 

وأثمر ضغط تشيلي على دفاع البرازيل عن هدف جميل لتشيلي من سانشيز بعد ان خطف الكرة فارغاس من دفاع البرازيل ليمرر كرة الى سانشيز يودعها ارضية في الزاوية الصعبة على الحارس سيزار لتعانق كرته الشباك.

وبعدها ضغط البرازيل بكبريائه امام مرمى تشيلي، وتفننكل من نيمار وفريد في اضاعة الفرص امام مرمى الحارس برافون وكانت اخطر فرص المباراة في اللحظات الاخيرة من داني ألفيس الذي تقدم وسدد كرة قوية تألق برافو من جديد وابعد الكرة الى ركنية، وبعدها اطلق الحكم صافرة نهاية الشوط بالتعادل الايجابي بين الطرفين.

ومع بداية الشوط الثاني، تحصل فيدال على ركلة حرة بسبب تدخل مارسيلو القوي، ونفذت الكرة ولكن دفاع البرازيل ابعد الكرة، لتصل الى فيرناندينيو الذي سدد كرة قوية بعيدة المدى ولكن كرته مرت بجوار القائم للحارس برافو.

وفي الدقيقة 54 ألغى الحكم هاورد ويب هدف جميل للمهاجم هالك ومنحه البطاقة الصفراء بعد ان روض الكرة بيده قبل ان يسدد الكرة، ليحتج الطاقم التدريبي البرازيلي على قرار الحكم المشكوك فيه، لانهم اعتبروا ان اللاعب روض الكرة بكتفه.

وفي الدقيقة 65 انطلق تشيلي بهجمة منسقة امام دفاع البرازيل بقيادة فيدال الذي مرر الكرة الى ايزلا، والاخير يوزع الكرة الى دياز الذي سدد كرة قوية ولكن الحارس البرازيلي جوليو سيزار يتألق ويبعد الكرة الى ركنية لتشيلي، واستمر بعدها ضغط كبير من اصدقاء سانشيز على دفاعات السامبا، ولاعبو السامبا تفننوا في افتعال المشاكل والاخطاء والاحتجاج على قرارات الحكم.

 

وكما نقول "يأتي الأمل من رحم المعاناة"، فبعد الضغط الكبير لتشيلي تمكن هالك من اقتناص كرة وتقدم ووزعها جميلة الى البديل جو في الدقيقة 74، ولكن الاخير يمشى على خطى فريد ويفشل في الوصول للكرة لتعود الى تشيلي من جديد.

وفي الدقيقة 81 عاد البرازيل ليشكل خطورة بعد توزيعة دانييل الفيس الجميلة لتصل الى رأس نيمار الذي يسدد كرة قوية ولكن الحارس برافو يقول لا ويتصدى للكرة على دفعتين، وبعدها بدقيقتين وصلت الكرة الى هالك الذي راوغ الدفاع التشيلي وسدد قذيفة ولكن برافة تألق من جديد وابعد الكرة.

واستمر المباراة على هذا المنوال، منتخب برازيلي يضغط لاحراز هدف وتشيلي يحاول قتل المباراة الى ان احتسب الحكم ثلاث دقائق وقت بدل ضائع حاول خلالها منتخب تشيلي خطف التأهل لكن دون جدوى، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الثاني ليحتكم الفريقين الى اشواط اضافية.

وفي بداية شوط المباراة الاول الاضافي، بدأت الكرة مع تشيلي ولكن هالك يخطف الكرة ويراوع جميع لاعبي تشيلي من منتصف الملعب ليتحصل على ركلة حرة بعد اعاقته من مشارف منطقة الجزاء، ونفذ الكرة نيمار ولكن دفاع تشيلي يبعد الكرة من جديد.

 

ويقي البرازيل يضغط بقوة على مرمى تشيللي، لكن دون جدوى مع تواضع اداء جو عوضه اداء قوي من هالك الذي وزع كرة الى اوسكار والاخير يسدد كرة رأسية سهلة تصل الى الحارس برافو، وفي الدقيقة 104 سدد هالك القوي كرة صاروخية بعيدة المدى ولكن برافو تألق وتصدى للكرة.

واستمر اللعب على ما هو عليه، الى ان اطلق الحكم صافرته معلنا عن انتهاء شوط المباراة الاول الاضافي.

ومع بداية شوط المباراة الثاني، تحصل البرازيل على ركنية نفذها نيمار بطريقة جميلة وصت الكرة الى جو الذي سدد كرة قوية مرت فوق المرمى، وبعدها سقط المدافع التشيلي الصلب غاري ميديل في ارض اللمعب بعد ان انهك واصابه الشد العضلي ليخرج ويترك مكانه الى روخاس.

وبعدها امتلك لاعبو تشيلي الكرة واجبروا لاعبي البرازيل على ارتكاب الاخطاء مع مرور الدقائق، وكأن اصدقاء سانشيز يرغبون بالوصول الى ركلات الحظ.

وفي نهاية هذا الشوط استلم مهاجم تشيلي بينيلا الكرة وسدد كرة صاروخية بعيدة المدى ارتطمت في العارضة البرازيلية التي رفضت خروج مبكر للبرازيل من المونديال.

وكانت اخطر فرص المباراة من خلال لاعب تشيلي بينيلا الذي استلم كرة وسددها قوية من خارج منطقة الجزاء ارتطمت الكرة في العرضة التي ابت خروج السامبا من المونديال مبكرا، وبعدها اطلق الحكم صافرة نهاية لمباراة ليحتكم الفريقين الى ركلات الحظ الترجيحية.

وتمكن البرازيل من الوصول الى ربع النهائي بعد ان رد القائم الركلة الاخير في ركلات الترجيح من اقدام اللاعب يارا، ليطلق الحكم صافرته معلنا تأهل بشق الانفس للسامبا الى الدور المقبل.

نقطة تحول المباراة

 

هدف التعادل لتشيلي من اقدام اللاعب سانشيز في الشوط الاول يعد نقطة تحول المباراة، الهدف تسبب في تراجع بدني ونفسي لدى البرازيل اللذين كانوا قريبين من مغاردة المونديال لولا ان الحظ وقف بجانبهم هذه المرة.

افضل لاعب في المباراة.. الحارس برافو

 

حارس منتخب تشيلي تالق طوال المباراة مع اشوطها الاضافية ايضا ومنع فرص محققة من هجمات برازيلية خطيرة، وتصدى لركلات جزاء كادت ان تمنح التأهل لمنتخب بلاده لولا سوء الحظ.

وليسعد جماهير برشلونة ايضا بهده الصفقة التي فعلوها، حارس كبير يستحق ان يكون من نادي كبير مثل برشلونة.

أسوأ لاعب في المباراة.. هجوم البرازيل بقيادة فريد وجو

دائما ما عودنا البرازيل على مر العصور بتواجد اسماء براقة وقادرة على انهاء المباريات، ولكن اختلف الحال ولم نعد نرى مهاجم متألق في الصفوف الامامية للسامبا ما عدا نيمار الغدار الذي غاب بعد الشوط الاول بسبب تاثير الاصابة رغم انه خاض المباراة كاملة.

وفريد اضاع الكثير من الفرص السهلة امام الحارس برافو وايضا بديله جو لم يفعل اي شيء يذكر طوال المباراة.

عليه العوض ومنه العوض يا برازيل

 

هذه الجملة تقال على شيء كان فيما مضى يلفت الانظاء واصبح حاليا لا يبالي احد له ولا يحسب له اي حساب، هذا هو حال البرازيل اسم كبير عودنا على التألق في جميع المونديلات، نرى اليوم في مونديال 2014 نسخة ضعيفة ان لم نقل نسخة لا تستحق الوصول بعيدا هذا العام.

اداء غير مقنع وهجوم ضعيف وفوز بشق الانفس، منتخب مثل البرازيل الحالي لا يمكنه الوصول ابعد من هذا، فلنتخيل لو انهم وصلوا الى نصف النهائي مع ألمانيا، لا اعرف ما سيكون الحال وقتها.

يجب على المدرب سكولاري ان يصحح الاوضاع سريعا وان يعدل المسار، والا فاتهم قطار المونديال وخرجوا من البطولة التي يحبونها، فالبرازيل في اخر مونديالين (2006 و 2010) لم تتمكن من الخروج من ربع النهائي، والخوف كل الخوف ان لا تتمكن هذا المونديال ايضا من التأهل وتودع كأس العالم المقام على ارضها وبين جماهيرها.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها