الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الجزائر أخرست كل من توقع فوزاً سهلاً لألمانيا

الثلاثاء 01 يوليو 2014 09:44 صباحاً الحدث - متابعات
فاجأت الجزائر منتخب ألمانيا، وقدمت مباراة قوية أمام الماكينات، في دور الـ16 لبطولة كأس العالم بالبرازيل، ضاربة بعرض الحائط كل التوقعات التي رشحت المنتخب الأوروبي لفوز سهل في هذا الدور.
 
وقال الصحفي الإنجليزي المرموق، أولي هولت، في تغريدة له على تويتر: "لقد صفعت الجزائر كل من قال أن ألمانيا ذاهبة للتأهل بسهولة، لقد سخرت من أصحاب هذه الافتراضات."
 
وأضاف: "كثيرون قالوا أن هذه المواجهة الأكثر حسماً في مباريات دور الستة عشر، الآن الجميع غير رأيه."
 
وتفوقت الجزائر بشكل مطلق في الشوط الأول، ولولا تسرع بعض لاعبيها لخرجت متقدمة منذ الشوط الأول، حيث أظهروا حماساً رائعاً، وتكتيكاً مميزاً، أضاع الماكينات الألمانية على أرض الملعب. كما تألق حارس المرمى نوير في الخروج لإبعاد الكرات من أمام مهاجمي الخضر مغطياً عيوب الدفاع الألماني.
 
يذكر أن المباراة أنتهت بفوز صعب للمنتخب الألماني بنتيجة 2-1، حيث جاءت الأهداف الثلاث في الوقتين الإضافيين، بعد إنتهاء زمن المباراة الأصلي بالتعادل السلبي دون أهداف.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها