الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الجزائر أخرست كل من توقع فوزاً سهلاً لألمانيا

الثلاثاء 01 يوليو 2014 09:44 صباحاً الحدث - متابعات
فاجأت الجزائر منتخب ألمانيا، وقدمت مباراة قوية أمام الماكينات، في دور الـ16 لبطولة كأس العالم بالبرازيل، ضاربة بعرض الحائط كل التوقعات التي رشحت المنتخب الأوروبي لفوز سهل في هذا الدور.
 
وقال الصحفي الإنجليزي المرموق، أولي هولت، في تغريدة له على تويتر: "لقد صفعت الجزائر كل من قال أن ألمانيا ذاهبة للتأهل بسهولة، لقد سخرت من أصحاب هذه الافتراضات."
 
وأضاف: "كثيرون قالوا أن هذه المواجهة الأكثر حسماً في مباريات دور الستة عشر، الآن الجميع غير رأيه."
 
وتفوقت الجزائر بشكل مطلق في الشوط الأول، ولولا تسرع بعض لاعبيها لخرجت متقدمة منذ الشوط الأول، حيث أظهروا حماساً رائعاً، وتكتيكاً مميزاً، أضاع الماكينات الألمانية على أرض الملعب. كما تألق حارس المرمى نوير في الخروج لإبعاد الكرات من أمام مهاجمي الخضر مغطياً عيوب الدفاع الألماني.
 
يذكر أن المباراة أنتهت بفوز صعب للمنتخب الألماني بنتيجة 2-1، حيث جاءت الأهداف الثلاث في الوقتين الإضافيين، بعد إنتهاء زمن المباراة الأصلي بالتعادل السلبي دون أهداف.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها