حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

استقالة ليلي الشيخلي من قناة (الجزيرة)

الخميس 03 يوليو 2014 11:06 صباحاً الحدث - متابعات
أعلنت نجمة شاشة الجزيرة المذيعة ليلى الشيخلي رسميا استقالتها من قناة «الجزيرة» التي تبث من الدوحة والتي انضمت إليها منذ نحو 8 سنوات حصلت خلالها على احترام الجماهير وإعجابهم لأدائها.
 
ولم تكشف مقدمة البرامج العراقية الأصل، بعد أسباب الاستقالة التي دخلت حيز التنفيذ عمليا ابتداء من أمس. وتوجهت الشيخلي بالشكر لإدارة المحطة التي قالت عنها أنها كانت مدرسة استفادت منها كثيرا وساهمت في تعزيز مكانتها في الساحة الإعلامية.
 
وتقدمت ليلى بالشكر لزملائها الذين عملت معهم منذ جاءت إلى قطر من محطة أبوظبي سنة 2006 حيث اشتهرت ببرامجها التفاعلية، وأشارت إلى أنها تعتز بكل الكفاءات التي اشتغلت معها وساندتها طيلة الفترة الماضية.
 
وكشفت الشيخلي في منتدى التواصل الاجتماعي للشبكة «التوك باك» أنها قضت في قطر ثماني من أجمل سنوات عمرها وهي تعتز بكل يوم عاشته في الدوحة.
وأضافت أن تجربتها في محطة «الجزيرة» أضافت لرصيدها الكثير وهي فخورة بكل المنجزات التي قدمتها مؤخرا. وتحاشت المذيعة المستقيلة الخوض في تفاصيل الموضوع والأسباب الكامنة وراء قرارها مكتفية القول أنها تغادر المكان ولها فيه ذكريات طيبة.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها