حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دعا الاعلاميين لمناصرة حملة مساعدة سكان بيوت الصفيح بالحديدة ولحج

الأربعاء 19 أغسطس 2009 05:05 مساءً

دعا الأستاذ خالد عايش رئيس الملتقى الوطني لحقوق الإنسان رجال الإعلام والصحفيين وكافة المؤسسات الإعلامية الرسمية والحزبية والمستقلة لمناصرة حملة مساعدي سكان الصفيح بمحافظتي الحديدة ولحج الذي بدأت أغسطس الجاري وسينتهي في أكتوبر 2009م

وقال عايش أن حملة مناصرة ساكني بيوت الصفيح هي تحالف مجتمعي مكون من الملتقى الوطني لحقوق الإنسان ومؤسسة تمكين شباب الريف ومبادرة الأمل  ومؤسسة التنمية الطبية وتعمل هذه الحملة بتمويل من مؤسسة السي اتش اف الدولية والحملة هي خاصة بسكان بيوت الصفيح لمناصرتهم وإيصال معاناتهم إلى الجهات المعنية كالسلطات المحلية ومن أجل إبراز قضية سكان بيوت الصفيح لأجل المساهمة في تحسين الحياة لديهم والمضي نحو وضع يتلاءم مع الحقوق الإنسانية منوها إلى أن هذه الحملة تحتاج إلى تكثيف إعلامي واستشعارا بالمسؤولية الملقاة على عاتق رجال الصحافة والإعلام لمناصرة هذه الفئة المحرومة كثيرا .

من جهته أوضح الأستاذ عبد الحكيم نعمان منسق الحملة بمحافظة الحديدة أن حملة مناصرة ومساعدة ساكني بيوت الصفيح هي محاولة للتعاون مع السلطة المحلية في إدراج هذه التجمعات ضمن خطط التنمية للمشاريع الحكومية للعام 2010م  والحملة قد نفذت لقاءات مع سكان هذه التجمعات وجرى انتخاب ممثلين عنهم للتواصل معهم وبحث ودراسة أوضاعهم .بالإضافة إلى زيارات نفذتها الحملة إلى منظمات المجتمع المدني لإيجاد قاعة شعبية مناصرة كما قمنا بزيارة إلى صناع القرار في محافظة الحديدة والتقينا بأمين عام المجلس المحلي للمحافظة الأستاذ حسن احمد الهيج الذي ابدي تفاعلا غير محدود للمناصرة وأكد لنا أن السلطة المحلية في كامل الاستعداد للتعاون مع الملتقى في هذه الحملة .

وأضاف عبد الحكيم أن الحملة تستعد حاليا لعقد لقاء مع الإعلاميين وممثلي المؤسسات الإعلامية لتكوين فريق إعلامي مناصر لقضية سكان الصفيح والمساعدة في نشر معاناتهم واشكالياتهم  ...