رياضة
Google+
مقالات الرأي
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الليلة .. الأرجنتين وهولندا.. صراع الأسلحة الهجومية الفتاكة

الأربعاء 09 يوليو 2014 11:30 مساءً الحدث - متابعات
تبتعد هولندا مباراة واحدة عن نهائي كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بينما ستدخل الأرجنتين لقاء اليوم الأربعاء في قبل النهائي وهي تسعى للظهور في أهم مواجهة على الاطلاق بعد غياب 24 عاما.
 
ويملك الفريقان الكثير من التاريخ والدافع مما يجعل المواجهة متكافئة بينهما من أجل الوصول إلى المباراة النهائية في ريو دي جانيرو يوم 13 تموز (يوليو) الحالي.
 
لكن مع كل التوقعات والتاريخ والتركيز على خطط المدربين الأرجنتيني اليخاندرو سابيا والهولندي لويس فان غال فإنه من المفترض أن تحسم المواجهة في كورنثيانز عن طريق لاعبين تألقا في البطولة الحالية.
 
ومن المنتظر أن يدفع كل فريق بأقوى أسلحته في خط الوسط للسيطرة على مجريات اللعب لكن الأرجنتيني ليونيل ميسي والهولندي ارين روبن قد تكون لهما اليد العليا في حسم التأهل للنهائي إذا واصلا تقديم لمحاتهما البارعة في البرازيل.
 
ويعتقد كثيرون أن ميسي (27 عاما) أفضل لاعب في العالم أربع مرات يحتاج للتتويج مع بلاده بكأس العالم كي يضع اسمه بين عظماء اللعبة على مدار التاريخ.
 
وسواء حدث ذلك أم لا فان ميسي يبذل قصارى جهده بالفعل لاثبات انه يستحق الوجود في نفس مكانة مواطنه دييغو مارادونا والبرازيلي بيليه، وأحرز ميسي مهاجم برشلونة الاسباني أربعة أهداف في النهائيات الحالية بالبرازيل وجميعها في دور المجموعات لكن مساهماته مع الفريق أكثر من مجرد هز الشباك.
 
ويملك ميسي دائما القدرة على التخلص من الرقابة والانطلاق بقوة نحو مرمى المنافسين لكن أمام بلجيكا في دور الثمانية أدى دور صانع اللعب بجدارة.
 
ونجح ميسي في السيطرة على ايقاع اللعب وتمكن من إبطاء السرعة عندما كان فريقه بحاجة إلى ذلك وسمح لزميله المهاجم غونزالو هيغواين باظهار مواهبه التهديفية.
 
واعتاد ميسي انهاء الهجمات بنفسه لكنه في هذه البطولة ساهم بقوة في صناعتة الفرص أيضا لزملائه.
 
ووجه غياب انخيل دي ماريا في مركز الجناح الأيمن ضربة قوية للأرجنتين لأن لاعب ريال مدريد الاسباني يمثل مصدر التهديد الآخر في هجوم فريق المدرب سابيا.
 
ولعب انزو بيريز صاحب المهام الدفاعية بدلا من دي ماريا أمام بلجيكا وهناك تساؤلات بشأن دفع سابيا به مرة أخرى أم بلاعب يميل إلى الهجوم بشكل أكبر.
 
ولجأ فان غال لتغيير خطة وطريقة اللعب في كل مباراة لكنه يظل معتمدا بشكل أساسي على روبن الذي يجيد اختراق صفوف المنافسين بفضل سرعته وبراعته في المراوغة.
 
وسيتكرز الانتباه على محاولات الجناح الهولندي في التحايل للحصول على مخالفات رغم ان روبن يتميز بسرعة عالية وتسديدات قوية وهو محور هجمات منتخب بلاده في هذه البطولة.
 
واحتاجت هولندا لركلات الترجيح كي تتخطى عقبة كوستاريكا في دور الثمانية بعدما تغلبت على المكسيك في دور الستة عشر بفضل ركلة جزاء مثيرة للجدل في الثواني الأخيرة.
 
وتتمنى هولندا ان يكرر المهاجم روبن فان بيرسي نفس مستواه في دور المجموعات وتهديد دفاع الارجنتين بطريقة مختلفة عن روبن. وتقابل الفريقان أربع مرات من قبل في كأس العالم ومن بينها نهائي 1978 عندما فازت الارجنتين 3-1 على أرضها بعد وقت اضافي.
 
وكان هذا الانتصار الوحيد للارجنتين في كأس العالم على هولندا التي فازت مرتين على غريمتها فيما انتهت مباراة واحدة بالتعادل.
 
حقائق عن مباراة هولندا والأرجنتين
 
- المكان: ستاد كورنثيانز في ساو باولو
 
- السعة: 62601 متفرج
 
- الحكم: التركي جونيت شاكر
 
- التشكيلة المحتملة:
 
هولندا: يسبر سيلسن وستيفان دي فري ورون فلار وبرونو مارتنز اندي وديرك كاوت ودالي بليند وارين روبن وجورجينيو فاينالدم وويسلي شنايدر وروبن فان بيرسي وممفيس ديباي.
 
الارجنتين: سيرجيو روميرو وبابلو زاباليتا ومارتن ديمكليس وايزيكيل غاراي وماركوس روخو وخافيير ماسكيرانو ولوكاس بيليا وانزو بيريز وايزيكيل لافيتزي وغونزالو هيغواين وليونيل ميسي.
 
- فازت الأرجنتين بكأس العالم مرتين في 1978 و1986 فيما فشلت هولندا في التتويج باللقب وخسرت ثلاث مرات في النهائي أعوام 1974 و1978 و2010.
 
- تقابل الفريقان في نهائي 1978 وفازت الارجنتين 3-1 بعد وقت اضافي على أرضها.
 
- تقابل الفريقان أربع مرات من قبل في كأس العالم وفازت الأرجنتين مرة مقابل انتصارين لهولندا فيما انتهت مباراة واحدة بالتعادل.
 
- تتقاسم هولندا صدارة قائمة أعلى الفرق تسجيلا في البطولة برصيد 12 هدفا مع كولومبيا التي ودعت النهائيات بالفعل.
 
- سجل ليونيل ميسي أربعة من بين ثمانية أهداف للارجنتين في النهائيات الحالية فيما أحرز ارين روبن وروبن فان بيرسي ثلاثة أهداف لكل منهما مع هولندا.
 
- بعد الفوز 1-0 على بلجيكا في دور الثمانية عادلت الارجنتين أطول مسيرة انتصارات لها بكأس العالم في خمس مباريات متتالية وجاء الفوز في جميع المواجهات بفارق هدف واحد.
 
- تقابل الفريقان ثماني مرات من قبل وحققت هولندا أربعة انتصارات وفاز الارجنتين مرة واحدة وانتهت ثلاث مباريات بالتعادل.
 
- تصدرت هولندا المجموعة الثانية بعد فوزها 5-1 على اسبانيا بطلة 2010 ثم 3-2 على استراليا و2-0 على تشيلي. حولت تأخرها إلى الفوز 2-1 على المكسيك في دور الستة عشر بعدما تعادلت مع تبقي دقيقتين على النهاية قبل ان تنتزع الفوز بركلة جزاء مثيرة للجدل في الوقت المحتسب بدل الضائع. رغم سيطرتها على مجريات اللعب تماما في دور الثمانية أمام كوستاريكا احتاجت هولندا لركلات الترجيح كي تتأهل الى قبل النهائي.
 
- فازت الارجنتين 2-1 على البوسنة ثم 2-1 على ايران بفضل هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع لتتصدر المجموعة السادسة بعد تغلبها 3-2 على نيجيريا. احتاجت لهدف في أواخر الوقت الاضافي لتفوز 1-0 على سويسرا في دور الستة عشر قبل ان تتغلب على بلجيكا بنفس النتيجة في دور الثمانية.
 
- لعبت هولندا خمس مباريات والارجنتين خمس مباريات.
 
- سجلت هولندا 12 هدفا والارجنتين ثمانية أهداف.
 
- مخالفات كل فريق: 91 لهولندا و54 للارجنتين.
 
- الانذارات: سبعة لهولندا وخمسة للارجنتين.
 
- الطرد: لم يطرد أي لاعب من الفريقين.
 
- متوسط المسافة التي قطعها لاعبو الفريق في كل مباراة: 114.8 كيلومتر لهولندا و109.6 كيلومتر للارجنتين.
 
- التمريرات الصحيحة: 2031 لهولندا و2438 للارجنتين.
 
- نسبة التمريرات الصحيحة: 80 بالمئة لهولندا و80 بالمئة للارجنتين.
 
- خسرت هولندا مرة واحدة بركلات الترجيح أمام البرازيل في نصف نهائي 1998 ثم فازت في الأخرى على كوستاريكا بدور الثمانية في 2014.
 
- فازت الارجنتين على يوغوسلافيا السابقة في دور الثمانية ثم على ايطاليا في نصف نهائي 1990 كما تغلبت على انجلترا في الدور الثاني بنهائيات 1998 لكنها خسرت بركلات الترجيح أمام المانيا في دور الثمانية العام 2006.
 
(رويترز)
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها