من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دراسة طبية تحذر من مخاطر التوتر والاكتئاب و ما قد يسبب .

السبت 12 يوليو 2014 11:27 صباحاً الحدث - متابعات

حذرت دراسة طبية من أن التوتر والاكتئاب قد تزيد من مخاطر السكتة الدماغية، حيث لوحظ أن هذين العاملين يرفعان خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 86%.كما وجدت أن الاجهاد يزيد خطر الاصابة بسكتة دماغية البسيطة بنسبة 59%، وهى الناجمة عن إنسداد مؤقت فى تدفق الدم إلى الدماغ .. ومع ذلك، فمن المهم أن نلاحظ أن الدراسة اشارت فقط الى وجود علاقة بين خطر الاصابة بالجلطة الدماغية والمشاعر السلبية.
وأوضحت الدكتورة سوزان إيفرسون روز أستاذ مساعد فى طب جامعة "مينيسوتا" الامريكية أن التوتر والعواطف والمشاعر السلبية من أهم العوامل المؤثرة سلبا على صحة المخ وخلاياه بصفة خاصة ، مشددة على أن المرضى ومقدمى الرعاية الصحية يجب أن يدركوا أهمية محاربة الإجهاد المزمن والمشاعر العاطفية السلبية لدورها الهام فى زيادة فرص السكتة الدماغية .
كانت الدراسة قد أجريت على تحليل بيانات أكثر من 7 آلاف من البالغين الذين تراوحت أعمارهم مابين 45 إلى 84 عاما، الذين شاركوا فى دراسة متعددة لاعراض تصلب الشرايين حيث شملت الدراسة ست ولايات أمريكية مختلفة .
وقد طلب من المشاركين فى الدراسة ملء استبيان حول الاجهاد المزمن وأعراض الاكتئاب والغضب على مرضى القلب والتاريخ الوراثى المرضى للسكتة الدماغية فى بداية الدارسة.
وأشارت المتابعة التي أستمرت 8 سنوات ونصف، الى أن أقل قليلا من 3% من المجموعة عانت إما من سكتة دماغية أو سكتة دماغية مصغرة.
ووجد الباحثون أن أولئك الذين ذكرت أعلى مستويات المشاكل العاطفية كانت الأكثر عرضة للخطر لسكتة دماغية أو جلطة دماغية بسيطة، مقارنة مع أولئك الذين لديهم أدنى مستويات من التوتر والعداء والاكتئاب. 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها