من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دراسة طبية تحذر من مخاطر التوتر والاكتئاب و ما قد يسبب .

السبت 12 يوليو 2014 11:27 صباحاً الحدث - متابعات

حذرت دراسة طبية من أن التوتر والاكتئاب قد تزيد من مخاطر السكتة الدماغية، حيث لوحظ أن هذين العاملين يرفعان خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 86%.كما وجدت أن الاجهاد يزيد خطر الاصابة بسكتة دماغية البسيطة بنسبة 59%، وهى الناجمة عن إنسداد مؤقت فى تدفق الدم إلى الدماغ .. ومع ذلك، فمن المهم أن نلاحظ أن الدراسة اشارت فقط الى وجود علاقة بين خطر الاصابة بالجلطة الدماغية والمشاعر السلبية.
وأوضحت الدكتورة سوزان إيفرسون روز أستاذ مساعد فى طب جامعة "مينيسوتا" الامريكية أن التوتر والعواطف والمشاعر السلبية من أهم العوامل المؤثرة سلبا على صحة المخ وخلاياه بصفة خاصة ، مشددة على أن المرضى ومقدمى الرعاية الصحية يجب أن يدركوا أهمية محاربة الإجهاد المزمن والمشاعر العاطفية السلبية لدورها الهام فى زيادة فرص السكتة الدماغية .
كانت الدراسة قد أجريت على تحليل بيانات أكثر من 7 آلاف من البالغين الذين تراوحت أعمارهم مابين 45 إلى 84 عاما، الذين شاركوا فى دراسة متعددة لاعراض تصلب الشرايين حيث شملت الدراسة ست ولايات أمريكية مختلفة .
وقد طلب من المشاركين فى الدراسة ملء استبيان حول الاجهاد المزمن وأعراض الاكتئاب والغضب على مرضى القلب والتاريخ الوراثى المرضى للسكتة الدماغية فى بداية الدارسة.
وأشارت المتابعة التي أستمرت 8 سنوات ونصف، الى أن أقل قليلا من 3% من المجموعة عانت إما من سكتة دماغية أو سكتة دماغية مصغرة.
ووجد الباحثون أن أولئك الذين ذكرت أعلى مستويات المشاكل العاطفية كانت الأكثر عرضة للخطر لسكتة دماغية أو جلطة دماغية بسيطة، مقارنة مع أولئك الذين لديهم أدنى مستويات من التوتر والعداء والاكتئاب. 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها