منوعــات
Google+
مقالات الرأي
لله...للحقيقة...للتاريخ
مساء الأحد اتصل بي صديق من صنعاء، وهو ابن إحدى القيادات المقربة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.قال
مقتل صالح يوحد اليمنيين
لو قتل الرئيس علي عبد الله صالح قبل خمسة أيام لكان دمه في رقبة التحالف والحكومة الشرعية، لكنه قتل من قبل
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

دراسة طبية تحذر من مخاطر التوتر والاكتئاب و ما قد يسبب .

السبت 12 يوليو 2014 11:27 صباحاً الحدث - متابعات

حذرت دراسة طبية من أن التوتر والاكتئاب قد تزيد من مخاطر السكتة الدماغية، حيث لوحظ أن هذين العاملين يرفعان خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 86%.كما وجدت أن الاجهاد يزيد خطر الاصابة بسكتة دماغية البسيطة بنسبة 59%، وهى الناجمة عن إنسداد مؤقت فى تدفق الدم إلى الدماغ .. ومع ذلك، فمن المهم أن نلاحظ أن الدراسة اشارت فقط الى وجود علاقة بين خطر الاصابة بالجلطة الدماغية والمشاعر السلبية.
وأوضحت الدكتورة سوزان إيفرسون روز أستاذ مساعد فى طب جامعة "مينيسوتا" الامريكية أن التوتر والعواطف والمشاعر السلبية من أهم العوامل المؤثرة سلبا على صحة المخ وخلاياه بصفة خاصة ، مشددة على أن المرضى ومقدمى الرعاية الصحية يجب أن يدركوا أهمية محاربة الإجهاد المزمن والمشاعر العاطفية السلبية لدورها الهام فى زيادة فرص السكتة الدماغية .
كانت الدراسة قد أجريت على تحليل بيانات أكثر من 7 آلاف من البالغين الذين تراوحت أعمارهم مابين 45 إلى 84 عاما، الذين شاركوا فى دراسة متعددة لاعراض تصلب الشرايين حيث شملت الدراسة ست ولايات أمريكية مختلفة .
وقد طلب من المشاركين فى الدراسة ملء استبيان حول الاجهاد المزمن وأعراض الاكتئاب والغضب على مرضى القلب والتاريخ الوراثى المرضى للسكتة الدماغية فى بداية الدارسة.
وأشارت المتابعة التي أستمرت 8 سنوات ونصف، الى أن أقل قليلا من 3% من المجموعة عانت إما من سكتة دماغية أو سكتة دماغية مصغرة.
ووجد الباحثون أن أولئك الذين ذكرت أعلى مستويات المشاكل العاطفية كانت الأكثر عرضة للخطر لسكتة دماغية أو جلطة دماغية بسيطة، مقارنة مع أولئك الذين لديهم أدنى مستويات من التوتر والعداء والاكتئاب. 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها