يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بحضور السلطان (القعيطي) تدشين عواد قبيلة يافع في مدينة جدة

الأربعاء 30 يوليو 2014 08:50 مساءً الحدث - فراس اليافعي
 
*جدة / فراس اليافعي*


 *اﺳﺗﻘﺑﻠت  قبيلة يافع في جده وﻓﻲ ﻣﻘدﻣتهم السلطان غالب بن عوض القعيطي  يوم
أمس الأول من شوال ﺟﻣوع اﻟﻣﺷﺎرﻛﯾن ﻣن ﻣﺷﺎﯾﺦ واعيان وﺷﺑﺎب وأﺑﻧﺎء قبيلة يافع ﻓﻲ
ﻋواد ﯾﺎﻓﻊ بالزاومل والألعاب اﻟﺷﻌﺑﯾﺔ بمناسبة عيد الفطر المبارك .*


 *وﻓﻲ اﻻاحتفال اﻟذي ﺑدأ بآيات ﻣن ﻛﺗﺎب اﷲ ﻋز وﺟل أﻟﻘﻰ السلطان غالب بن عوض
القعيطي ﻛﻠﻣﺔ رﺣب ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺣﺎﺿرﯾن وﺷﻛر ﻟﻬم ﺗﻠﺑﯾﺔ اﻟدﻋوة ﺑﺎﻟﺣﺿور .. ﻛﻣﺎ وﺟﻪ
ﺷﻛرﻩ  لكل الذين ﻟﺑوا اﻟدﻋوة ﺑﺎﻟﺣﺿور والذين ﺗﻛﻔﻠوا بتكاليف اﺣﺗﻔﺎل وﻋواد يافع*

*ﻣﺑدﯾﺎ اﻟﻔﺧر والاعتزاز ﺑﺎﻟﻠﻘﺎء والاجتماع ﻷﺑﻧﺎء ﯾﺎﻓﻊ شيوخا وﺷﺑﺎﺑﺎً كبارا
وصغار ﻓﻲ  العيد اﻟذي ﯾﺟﻣﻊ اﻟﻘﻠوب وﯾوﺣد الغايات وﯾﺟﻣﻊ أﺑﻧﺎء القبيلة ﻣن ﻛل
ﻣﻧﺎطق ﻓﻲ ﻣﻛﺎن واﺣد .*

*ودﻋﺎ السلطان “القيعطي” ﺟﻣﯾﻊ ﻣﻛوﻧﺎت  وشرائح اﻟﻣﺟﺗﻣﻊ إﻟﻰ اﻟﺗﺂﺧﻲ واﻟﺗﺂﻟف
واﻟﻣﺣﺑﺔ ووﺣدة اﻟﺻف واﻟﻛﻠﻣﺔٕ وإصلاح ذات البين وﻧﺑذ اﻟﻔرﻗﺔ والاختلافات ﻓﯾﻣﺎ
ﺑﯾﻧﻬم .. مشيرا إﻟﻰ أﻧﻪ ﺳﯾﺗم ﺗﻛرﯾم عدد ﻣن أﺑﻧﺎء ﯾﺎﻓﻊ ﻣن خريجي اﻟﺟﺎﻣﻌﺎت
واﻟﻣﻌﺎﻫد ﺧﻼل*

*اﻟﺳﻧﺔ الماضية  الذين ﺑﻬم ﺗﻔﺧر القبيلة داﻋﯾﺎ ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺷﺑﺎب إﻟﻰ الاهتمام
ﺑﺎﻟﻌﻠم والتعليم  فيه ﺗﻧﻬض اﻷﻣم واﻟﺷﻌوب ..*

*وﺗﻘدم  السلطان “القيعطي” ﺑﺟزﯾل ﺷﻛرﻩ وﺗﻘدﯾرﻩ إﻟﻰ ﻛل من شارك بالتحضير لهذا
اللقاء*

*والإعداد و وحسن الضيافة والاستقبال وﻫو ﯾدل ﻋﻠﻰ رواﺑط الإخوة وﺻﺎدق اﻟﻣﺣﺑﺔ
واﻟﻣودة وﯾﻌﻣل ﻋﻠﻰ ﻧﺑذ الأحقاد  واﻟﺿﻐﺎﺋن وﯾدعوا إﻟﻰ الاجتماع ﻋﻠﻰ ﻓﻌل اﻟﺧﯾر
وﻧﺻرة اﻟﻣظﻠوم*

*ﻣﺿﯾﻔﺎً ﺑﻘوﻟﻪ : أحي اﻟﺷﺑﺎب وأﺷد ﻋﻠﻰ أﯾدﯾﻬم ﺑﺎﻟﺗﺣﻠﻲ  بالأخلاق اﻟﻔﺎﺿﻠﺔ
واﻟﺗﻣﺳك بالدين وتعاليمه*


*وحضر الحفل الدكتور عمر بامحسون ، والمهندس/ عبدالمجيد البطاطي ، والامير/
صالح بن غالب القعيطي ، والشيخ / عبدالرب النقيب*

 *وﻓﻲ ﺧﺗﺎم اﻟﺣﻔل ﺗم ﺗﻛرﯾم اﻟﺷﺑﺎب الخرجين ﻣن اﻟﺟﺎﻣﻌﺎت واﻟﻣﻌﺎﻫد ﺧﻼل اﻟﻌﺎم
اﻟﻣﺎﺿﻲ .*

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها