منوعــات
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

علماء يعثرون على قبيلة معزولة عن العالم الخارجي

السبت 02 أغسطس 2014 07:02 مساءً الحدث - متابعات

نجح علماء متخصصون في الشعوب الأصلية بالوصول إلى منطقة نائية في حوض الأمازون تسكنها قبيلة بدائية لم يسبق لها التواصل مع العالم الخارجي.

وقد تعرف هؤلاء الباحثين عن قرب عن أسلوب حياة هؤلاء السكان. يعتبر حوض الأمازون من المناطق النادرة في العالم التي يقطنها سكان أصليون لم يكن لهم أي اتصال مع الحضارة الحديثة.

وقد أراد فريق من الخبراء كسر هذا الحاجز وإجراء أول تواصل بين سكان هذه المنطقة المعزولة والعالم الخارجي، إذ توجه باحثون تابعون للمكتب الوطني البرازيلي المكلف بالشعوب الأصلية إلى المنطقة التي تعيش فيها قبيلة "أشانينكا" البدائية، الواقعة على نهر أنفيرا على الحدود بين البرازيل وبيرو، وتواصلوا مع سكان تلك المنطقة، وفقاً لما نشره موقع "شبيغل أولاين" الألماني.

ويظهر شريط فيديو نشره الموقع ذاته كيف استقبل أهالي المنطقة الباحثين وكيف تواصلوا معهم بالإشارات. وقد ساد اللقاء أجواء لطيفة، حسب الخبراء، الذين أكدوا أن هدفهم من تلك الزيارة هو التعرف أكثر على ظروف حياة السكان الأصليين وتوفير حماية أفضل لهم ولبيئتهم. ووفقاً للمكتب الوطني البرازيلي للشعوب الأصلية، تعيش حالياً في الغابات المطيرة البرازيلية 77 قبيلة لم يسبق لها التواصل مع الحضارة من قبل.

ويقدر عدد سكان قبيلة "أشانينكا" بنحو 200 فرد يعيشون على قطع الأشجار والتعدين وتربية الماشية وصيد الأسماك والحيوانات البرية. ووفقاً لمنظمة البقاء الدولية، وهي منظمة تعمل من أجل حقوق أبناء القبائل في جميع أنحاء العالم، فإن هذه القبيلة تزرع المحاصيل والفول السوداني والموز والذرة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها