ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
نصيحة خالصة
هل تضحكون على الناس أم على أنفسكم يا مسؤولي سجن بئر أحمد في عدن؟ لديكم أوامر قضائية بالإفراج عن معتقلين في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تهريب المواشي إلى السعودية يرفع أسعار اللحوم في اليمن بنسبة 100 %

الاثنين 24 أغسطس 2009 02:33 مساءً

كشف مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي عن عمليات تهريب منظمة للمواشي اليمنية إلى المملكة العربية السعودية، بينها إناث المواشي المحظور تصديرها، ما أدى إلى ارتفاع أسعار اللحوم في سهول تهامة بنسبة 100%.

 

وتلقى المركز بلاغات من المواطنين تفيد بأن سعر الكيلو جرام من اللحم ارتفع إلى 2000 ريال أي " 10 دولارات " مقارنة بـ 1000 ريال العام الماضي أي " 5 دولارات فقط".

 

وعزا المواطنين التصاعد في أسعار اللحوم إلى عمليات التهريب التي تنشط عبر الحدود اليمنية السعودية، عقب حظر السعودية لتصدير المواشي اليمنية إليها منذ 2001م.

 

ورصد المركز عبر منسقه في محافظة حجة عيسى الراجحي عمليات التهريب المنظمة التي تجرى يوميا، حيث يقوم المهربون بشراء كميات كبيرة من المواشي اليمنية وتهريبها عبر مناطق " المداحشة، الجفره، المشنق، وقطاع المدافن وغيرها... ".

 

وروى بعض المهربين للمركز وسائل التهريب المتبعة، حيث يقومون بشراء المواشي، ويدفعون في كل نقطة أمنية يمنية ما يتراوح بين 2000 ريال و10000 ريال مقابل تصاريح عبور تمكنهم من التنقل خلال 6 نقاط أمنية، يتم سحبها في آخر نقطة يمرون عليها.

 

وأفاد بعض المهربين أن عناصر في النقاط الأمنية أخبرتهم أن التصاريح عبارة عن سندات تورد إلى وزارة المالية، إلا أن مهربين يؤكدون أن تلك المبالغ لا تصل إلى مكاتب المالية، وأنها مقابل التسهيلات. وأضافوا بأنهم يدفعون من 5 إلى 10 ريال سعودي عن كل رأس من الماشية إلى النقاط الأمنية في الجهة المقابلة تأمين لدخول المواشي وعدم مصادرتها.

 

مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي طالب الجهات المعنية في اليمن والسعودية بدراسة المشكلة والبحث عن حلول لهذه التجارة غير الشرعية، لاسيما وأن السعودي تمنع استيراد المواشي اليمنية منذ 2001م.

 

وأكد ضرورة قيام وزارة الزراعة والري بدورها في تشديد الرقابة على عدم تصدير إناث المواشي أو ذبحها نظرا لما يترتب عليه من إهدار للثروة الحيوانية في اليمن.