إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

%82 من الأسر اليمنية لا تغطي إيراداتها نفقاتها الشهرية

الاثنين 24 أغسطس 2009 02:42 مساءً

أظهرت دراسة نشرت اليوم الاثنين تراجع مستوى دخل 74.4 % من الأسر اليمنية خلال العام الجاري مقارنة بمستوى دخلها العام الماضي، وأن 82.6 % من الأسر اليمنية لا تغطي إيراداتها نفقاتها الشهرية، في حين تغطي 17 %من الأسر إيراداتها الشهرية نفقاتها.

 

وأشارت الدراسة، التي أجراها مركز اليمن للدراسات والإعلام حول الإنفاق الاستهلاكي عند اليمنيين خلال شهر رمضان، إلى أن 22.4 % من الأسر حافظت خلال العام الجاري على مستوى الدخل نفسه مقارنة بمستوى الدخل خلال العام الماضي.

 

ونوهت إلى ان 85.14 % من موظفي القطاع الحكومي لا تغطي إيراداتهم الشهرية نفقاتهم مقابل 78.5 % من موظفي القطاع الخاص لا تغطي إيراداتهم الشهرية نفقاتهم.

 

وبينت الدراسة التي أجريت على عينة عشوائية شملت 500 شخص موزعين في العاصمة صنعاء وبعض المحافظات أن 88.5 %من موظفي القطاع الحكومي تغيرت مستويات الدخل لديهم مقارنة بالعام 2008.

 

وأوضحت أن 44.75 % من المشتغلين لحساب أنفسهم وأصحاب المشروعات الصغيرة تأثرت مستويات الدخل لديهم سلبا خلال العام الجاري، فيما تراجعت مستويات الدخل لدى 62.44 %من موظفي القطاع الخاص.

 

وأشارت الدراسة إلى ان 76 % من الأسر اليمنية غير متفائلة بمستويات الدخل أو تحقيق إيرادات أخرى خلال شهر رمضان، مقارنة مع بقية أشهر العام الجاري، في حين ان 52 % من موظفي القطاع الحكومي غير متأكدين من إمكانية تحقيق إيرادات إضافية خلال رمضان.

 

وبحسب الدراسة، فان 20.83 % من موظفي القطاع الخاص لا يعتقدوا بتحقيق أي إيرادات أخرى خلال رمضان، فيما لا يعتقد 41.43 % من المشتغلين في الأعمال الحرة بتحقيق أي إيرادات إضافية خلال شهر رمضان.

 

وقالت الدراسة من خلال النتائج أن 84.8 % من الأسر اليمنية لا تتوقع إنفاق أكثر من العام الماضي خلال شهر رمضان الحالي، مقابل 15.3 % تتوقع إنفاق أكثر خلال رمضان الحالي.

 

وتوقعت انخفاض مستويات الإنفاق خلال شهر رمضان الحالي مقارنة بمستويات الإنفاق خلال رمضان الماضي، إضافة إلى نشاط منخفض لحركة الأسواق خلال رمضان كما هي بقية أشهر العام مع تحسن طفيف.