إقتصـاد وتنمية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

%82 من الأسر اليمنية لا تغطي إيراداتها نفقاتها الشهرية

الاثنين 24 أغسطس 2009 02:42 مساءً

أظهرت دراسة نشرت اليوم الاثنين تراجع مستوى دخل 74.4 % من الأسر اليمنية خلال العام الجاري مقارنة بمستوى دخلها العام الماضي، وأن 82.6 % من الأسر اليمنية لا تغطي إيراداتها نفقاتها الشهرية، في حين تغطي 17 %من الأسر إيراداتها الشهرية نفقاتها.

 

وأشارت الدراسة، التي أجراها مركز اليمن للدراسات والإعلام حول الإنفاق الاستهلاكي عند اليمنيين خلال شهر رمضان، إلى أن 22.4 % من الأسر حافظت خلال العام الجاري على مستوى الدخل نفسه مقارنة بمستوى الدخل خلال العام الماضي.

 

ونوهت إلى ان 85.14 % من موظفي القطاع الحكومي لا تغطي إيراداتهم الشهرية نفقاتهم مقابل 78.5 % من موظفي القطاع الخاص لا تغطي إيراداتهم الشهرية نفقاتهم.

 

وبينت الدراسة التي أجريت على عينة عشوائية شملت 500 شخص موزعين في العاصمة صنعاء وبعض المحافظات أن 88.5 %من موظفي القطاع الحكومي تغيرت مستويات الدخل لديهم مقارنة بالعام 2008.

 

وأوضحت أن 44.75 % من المشتغلين لحساب أنفسهم وأصحاب المشروعات الصغيرة تأثرت مستويات الدخل لديهم سلبا خلال العام الجاري، فيما تراجعت مستويات الدخل لدى 62.44 %من موظفي القطاع الخاص.

 

وأشارت الدراسة إلى ان 76 % من الأسر اليمنية غير متفائلة بمستويات الدخل أو تحقيق إيرادات أخرى خلال شهر رمضان، مقارنة مع بقية أشهر العام الجاري، في حين ان 52 % من موظفي القطاع الحكومي غير متأكدين من إمكانية تحقيق إيرادات إضافية خلال رمضان.

 

وبحسب الدراسة، فان 20.83 % من موظفي القطاع الخاص لا يعتقدوا بتحقيق أي إيرادات أخرى خلال رمضان، فيما لا يعتقد 41.43 % من المشتغلين في الأعمال الحرة بتحقيق أي إيرادات إضافية خلال شهر رمضان.

 

وقالت الدراسة من خلال النتائج أن 84.8 % من الأسر اليمنية لا تتوقع إنفاق أكثر من العام الماضي خلال شهر رمضان الحالي، مقابل 15.3 % تتوقع إنفاق أكثر خلال رمضان الحالي.

 

وتوقعت انخفاض مستويات الإنفاق خلال شهر رمضان الحالي مقارنة بمستويات الإنفاق خلال رمضان الماضي، إضافة إلى نشاط منخفض لحركة الأسواق خلال رمضان كما هي بقية أشهر العام مع تحسن طفيف.