أدب وثقـافة
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

شاهد بالفيديو... داعية مصري يعرض صور لـ قوم عاد في اليمن

الأربعاء 15 أكتوبر 2014 08:56 صباحاً الحدث - متابعات
أثار فيديو للداعية المصري السلفي أمين الأنصاري، يعرض فيه صورًا قال إنها لقوم عاد، يوضح فيها (قدرة الله عزوجل)، جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الأنصار» في الفيديو: تعالوا شوفوا أجساد الناس دي عاملة إزاي، وبنوا ايه، علشان نقارن إحنا ايه بالنسبالهم»، وبعدها عرض صورًا لقوم عاد الذين سكنوا اليمن وعبارة عن قصر داخل جبل، به غرف وحمامات وشرفات مضيفا: بنوا القصور دي بايديهم كانوا بيحفروا في الصخر، وعرض: صورًا أخرى قال إنها لأشخاص من قوم عاد في حضرموت.

الفيديو أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبره البعض بـاستخفاف بعقول البشر، لعدم وجود تصوير في هذا التوقيت.

وعاد هو قوم سيدنا هود، عليه الصلاة والسلام، كانوا عرباً يسكنون الأحقاف، باليمن بين عمان وحضرموت بأرض مطلة على البحر، فهم من العرب البائدة، وأرسل الله على قوم هود ريحًا باردة شديدة الهبوب، سبع ليال وثمانية أيام كوامل متتابعات حتى أهلكتهم وصاروا صَرعى. 

 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها