حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اليمن: 656 حدثاً في السجون منهم 100 معرضين لــ"الاعدام "

الخميس 30 أكتوبر 2014 07:52 صباحاً الحدث - متابعات
أكد رئيس الهيئة التنسيقية للمنظمات اليمنية غير الحكومية لرعاية حقوق الطفل عبده صلاح الحرازي أن هناك 656 حدثا دون سن الثامنة عشر موقوف في السجون بينهم 100 حدث معرض لعقوبة الاعدام.
 
وقال: في افتتاح فعاليات المؤتمر الوطني الأول لمناهضة عقوبة الاعدام للأطفال إنه لايوجد أي تشريع يجوز عقوبة الإعدام الأحداث .. مشيرا إلى محاكمة أن الأطفال الموقوفين تتم في محاكم غير متخصصة أضف إلى أن الكشف عن عمر الحدث الذي لم يبلغ سن الثامنة عشر من عمره مازالت تتم بأساليب لا تواكب العصر.
 
ودعا رئيس الهيئة التنسيقية للمنظمات اليمنية غير الحكومية لرعاية حقوق الطفل مجلس النواب للإسراع في إقرار التشريعات الخاصة بالأحداث.
 
وأشار الحرازي إلى أن المؤتمر الوطني الأول لمناهضة عقوبة إعدام الأطفال سيعمل على الخروج بمصفوفة عمل عن جريمة إعدام الأحداث.
 
وفي المؤتمر الذي أقيم بدعم من منظمة اليونيسيف والاتحاد الأوروبي دعت لمياء الارياني، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة إلى شراكة حقيقية لحماية الطفل ووقف حكم الاعدام على الأحداث الذين لم يبلغوا سن الثامنة عشر من العمر عبر النزول الميداني إلى المؤسسات.
 
من جهتها أكدت مسؤولة الحماية باليونيسيف ميكايلا بازيني انه من المحرم والمشين تنفيذ عقوبة الاعدام على الأطفال الذين لم تصل اعمارهم إلى 18 سنة.
 
وقالت: إن القانون اليمني يمنع أيضاً تنفيذ هذه العقوبة على من لم يصلوا إلى السن القانونية، مؤكدة بأن 14 دولة لا تجيز قتل الأطفال وأن هناك 4 دول تمارس الاعدام من ضمنها اليمن.
 
تخلل المؤتمر عرض تلفزيوني لمعاناه الأطفال الأحداث الذين لم يبلغوا السن القانونية والتوعية برعاية الأطفال.
"صوت سبأ"

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها