وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

(بالوثائق) ميناء المخاء: نزيف مستمر، وصمت مطبق على فساد(الإدارة)و (المافيا)!! .. هــام (الحلقة الاولى )

الثلاثاء 04 نوفمبر 2014 08:55 صباحاً الحدث - معين الناصري - خاص

ميناء المخا، واحد من أقدم موانئ العالم. لا تكاد تجد كتابا يؤرخ لعلاقة الإنسان بالبحر، إلا واسم المخا أحد بوابات الدخول إلى ذلك التاريخ.

هذا هو حديث الحاضر عن الماضي الذي يدعو للفخر، أما التطرق لواقع هذا الميناء، فيبعث على الحيرة، والخجل. الحيرة من سكوت الدولة على كل ما يجري من جرائم فساد، وعمليات تهريب. السلطة المحلية في مديرية المخا، ومحافظة تعز، والسلطة المركزية، ممثلة بوزارة النقل، وهيئتها المختصة، ورئاسة الحكومة والدولة.

الجميع يعرف حجم الفساد وآثاره الكارثية على اقتصاد البلد، وسمعة الميناء.

أما المخجل في الأمر أن ميناءنا الأقدم، صار مقصدا لكل مافيات التهريب في المنطقة.

المشكلة، حسب تقارير صحافية وشهادات الموظفين والأهالي، والكثير من البلاغات والشكاوى، تكمن في سوء الإدارة وفساد ممارساتها ومقاصدها. وعنوان ذلك السوء والفساد هو (محمد أحمد عبدالرحمن صبر) مدير الميناء.

هذا ليس اتهاما، بل أصبح أمرا مكشوفا ومعلنا. يعرفه رئيس الجمهورية، الذي برر في شهر أغسطس الماضي رفع الدعم عن الوقود، بعمليات تهريب الديزل عبر ميناء المخاء.

ويعرفه وزير النقل الذي تلقى العديد من الشكاوى ضد صبر، مشفوعة بالوثائق الواضحة والأدلة القاطعة.

كما يعرف ماوصلت إليه هذه البوابة البحرية محافظ تعز، الذي رأى موظفي الميناء أمام مبنى المحافظة وسمعهم يهتفون برحيل صبر.

السؤال الذي ليس له إجابة: لماذا يتم تجاهل مطالب الموظفين، والتغاضي عن حجم الخسائر التي تتكبدها الدولة بسبب عمليات التهريب والتي ثبت تورط مدير الميناء محمدصبر في اغلب قضايا التهريب؟!
تقارير أشارت إلى أن مبلغ 300مليون ريال يوميا تذهب إلى جيوب زعماء مافيا التهريب بدلا عن خزينة الدولة. أي مايقارب 108مليار ريال سنويا. رقم مخيف وصمت محير.

السؤال الذي ليس له إجابة: لماذا يتم تجاهل مطالب الموظفين باقاله ومحاسبة مدير الميناء محمد صبر، والتغاضي عن حجم الخسائر التي تتكبدها الدولة بسبب عمليات التهريب؟!

بدلا عن روائح البن الإسماعيلي واليافعي والمطري، ثمة روائح فساد وخليط من البضائع المهربة. فحسب شهادات الموظفين، يستقبل مدير الميناء محمد صبر صنوفا عديدة من المهربات، أبرزها الأسلحة، والأدوية والسجائر والمواشي. كما ثبت ظلوعه بتهريب مادة الديزل إلى دول القرن الأفريقي.

والنتيجة المؤكدة لأي عملية بحث واستقصاء، أن حصانة (صبر) لم تأت من فراغ، خاصة وبلادنا تعاني أزمة اقتصادية خانقة، وإنما توافرت له تلك الحصانة نتيجة مايقدمه من خدمات لكبار المهربين أبرزهم الجنرال العجوز علي محسن الأحمر، ومايدفعه من اتاوات لمن يتغاضى عن فساده، ويحميه من القانون وابرزهم عضو مجلس النواب سلطان السامعي والتي تربطه فيه علاقه وثيقه بمدير الميناء والذي ايضا ثبت تورط ابن عم عضو مجلس النواب سلطان السامعي في قضايا شحنات الأسلحه الأخيره حسب مصادر أمنية رفيعة ، وبدلا من اقالته ومحاسبته تم إيقافه عن العمل قبل ايام وتكليف نائبه الا أنه حسب مصادر خاصه بالميناء مازال يمارس نشاطه المشبوه في الميناء ومن منزله

فإلى متى سيستمر الصمت، ويستمر نزيف الموارد المالية، في بلد مضطرب، وسلطات تصر على لعب دور المتفرج!!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها