رياضة
Google+
مقالات الرأي
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
لا أمل في النخب اليمنية
أفرزت التحولات الاجتماعية والسياسية في اليمن طوال عقود ملامح جيل جديد من النخب اليمنية الشابة، وشكلت الثورة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الكويت تهزم العراق في الوقت الضائع .. !

الجمعة 14 نوفمبر 2014 11:50 مساءً الحدث - صنعاء

 تمكن نجم المنتخب الكويتي فهد العنيزي من تسجيل هدف الفوز لفريقه في الوقت بدل الضائع امام منتخب العراق في مباراة جمعت المنتخبين الكويتي والعراقي باستاد "الأمير فيصل بن فهد" في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الخليج العربي الثانية والعشرين لكرة القدم (خليجي 22) المقامة بالعاصمة السعودية الرياض..

ورغم سيطرة المنتخب العراقي على معظم مجريات المباراة ، الا ان منتخب الكويت تمكن من الظفر بنقاطه الثلاث الاولى.

ولم يحتسب حكم المباراة هدفا للمنتخب العراقي في الشوط الاول بعد دربكه امام مرمى الكويت ومرور الكرة من خط المرمى ،

كان الفوز هو الأول في البطولة التي افتتحت بتعادل السعودية وقطر 1-1 والبحرين مع اليمن سلبيا والإمارات مع عمان سلبيا ، وكادت التعادلات أن تستمر للمباراة الرابعة على التوالي لكن المنتخب الكويتي خطف هدف الفوز عن طريق فهد العنزي قبل ثوان من إطلاق الحكم صافرة النهاية.
 
أثار الحكم السلوفيني سكومينا دامير غضب العراقيين حيث تغاضى عن احتساب ضربة جزاء مستحقة لأسود الرافدين في الثواني الأخيرة من الشوط الأول وسط استياء من اللاعبين الذين طالبوا باحتساب هدف بداعي تجاوز الكرة خط المرمى أو على الأقل ضربة جزاء لتصدي حسين فاضل للكرة بيده ، لكن الحكم لم يحتسب شيئا في قرار مثير للجدل.
 
كانت الأفضلية في الاستحواذ والهجوم للمنتخب الكويتي في أغلب فترات الشوط الأول لكن ندرة الفرص التهديفية شابته حتى جاءت فرصة العراق في الوقت القاتل لتغير ملامح المباراة في الشوط الثاني.
 
انتقلت الدفة لصالح أسود الرافدين في الشوط الثاني وتوالت محاولاته التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى الكويت لكن الحظ عانده مجددا ، وتوترت الأجواء شيئا ما في الدقائق الأخيرة ، لكن الفريق الكويتي واصل محاولاته حتى انتزع الفوز في الوقت القاتل.
 
بدأت المباراة بنشاط هجومي من جانب المنتخب العراقي لكن دون أي تهديد لشباك نواف الخالدي حارس مرمى الأزرق ، بينما منح المنتخب الكويتي نفسه الفرصة خلال الدقائق الأولى لجس نبض المنافس.
 
لم يستمر هدوء المنتخب الكويتي كثيرا حيث دخل في أجواء المباراة وشكلت تحركات فهد العنزي وانطلاقات فهد الهاجري على الجهة اليمنى مصدر الازعاج الرئيسي لدفاع العراق ، لكن الأخير توخى الحذر تفاديا للهدف المبكر.
 
في الدقيقة 15  ، أنقذ حارس المرمى العراقي جلال حاجم شباكه من هدف محقق حيث انطلق النجم الكويتي بدر المطوع وتوغل داخل منطقة الجزاء لكن حاجم تدخل في اللحظة المناسبة ليحبط المحاولة وسقط مصابا لالتحامه مع المطوع الذي حصل على إنذار للخشونة.
 
فرض الأزرق سيطرته على المباراة لكنه اكتفى بالاستحواذ في وسط الملعب انتظارا لثغرة دفاعية ، بينما وجه الفريق العراقي تركيزه على التأمين عند حدود منطقة الجزاء ولم يسمح بخطورة على مرماه.
 
حاول أسود الرافدين بمرور الوقت كسر الحصار ، لكن الفريق اصطدم بتماسك الأزرق الذي لجأ إلى تضييق المساحات وقطع الطريق أمام مهاجمي العراق تماما.
 
قدم المنتخب العراقي صحوة هجومية في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وتقدم نجم الدفاع علي عدنان ليؤدي دور لاعب الوسط المهاجم ببراعة حيث أزعجت توزيعاته دفاع الكويت.
 
وجاءت أخطر فرص الشوط الأول في لحظاته الأخيرة حيث مرت كرة قوية من الحارس الكويتي وتصدى لها المدافع حسين فاضل بيده على خط المرمى ليحتج لاعبو العراق مطالبين باحتسابها هدفا بداعي تجاوز الكرة الخط أو على الأقل ضربة جزاء للمسة اليد الواضحة ، لكن الحكم لم يحتسبها في قرار مثير للجدل ، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
 
بدأ الشوط الثاني بإيقاع لعب أسرع وعاند الحظ المنتخب العراقي من جديد حيث أطلق جاستن ميرام صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 50 تصدى لها الخالدي بأطراف أصابعه ثم تصدى لها القائم الأيمن.
 
وتفوق المنتخب العراقي في الاستحواذ وأبدى رغبة حقيقية في تعويض فرصة الشوط الأول لكن ىيقظة الدفاع الكويتي أنقذت الشباك.
 
ولم يكتف الأزرق بالتأمين الدفاعي وبادل منافسه المحاولات الهجومية وسدد يوسف ناصر بقوة في الدقيقة 61 لكن الحارس تصدى للكرة بثبات ، ودفع جورفان فييرا باللاعب عبد العزيز العنزي بدلا من وليد علي في الدقيقة 62 .
 
وهدد المنتخب العراقي مرمى الأزرق مجددا في الدقيقة 70 حيث مرر علي عدنان كرة قابلها سلام شاكر برأسه لكنها مرت بجوار القائم ، وأجرى حكيم شاكر أول تغيير في صفوف الفريق بإشراك أمجد كلف بدلا من أحمد ياسين.
 
وفي الدقائق الأخيرة ، سيطر التوتر شيئا ما على لاعبي الكويت ودخل مساعد ندا في مشادة مع الحكم لكن جرى احتواء الأمر ، وباتت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين في الوقت القاتل حتى وجه الأزرق صدمة موجعة لمنافسه وخطف الفوز بهدف أحرزه العنزي الذي تلقى عرضية على حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة بمهارة داخل الشباك.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها