الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الامارات تكتفي بالتعادل امام الكويت في خليجي 22

الاثنين 17 نوفمبر 2014 11:30 مساءً الحدث - صنعاء

تعادل منتخبا الكويت والامارات بهدفين لكل منهما في المباراة التي جمعتهما اليوم على استاد الامير فيصل بن فهد بالرياض ضمن المجموعة الثانية من بطولة كأس الخليج لكرة القدم في نسختها الـ 22 والمقامة حالياً في العاصمة السعودية.
وبدأت المباراة بأداء هجومي سريع من جانب المنتخب الإماراتي آملا في إحراز هدف مبكر، ونجح بافتتاح التسجيل عن طريق لاعبه علي مبخوت في الدقيقة 17 من عمر اللقاء .. مستغلاً تمريرة سحرية في عمق دفاعات الكويت من نجم المباراة عمر عبد الرحمن ليودع الكرة مرمى نواف الخالدي.
وواصل الأبيض الإماراتي تحكمه بزمام المبادرة في الخط الامامي عبر الهجمات الاكثر من نموذجية وسط تألق المبدع (عموري) الذي قاد الهجمات الاماراتية باقتدار.
وبدا الأزرق الكويتي في حالة من التخبط والارتباك الفني مع بداية اللقاء خاصة بعد الهدف الأول الذي ازعج الجهاز الفني والاداري للمنتخب الكويتي.
وشهدت الدقيقة الـ 34 سيمفونية رائعة من الأداء المتميز للمنتخب الإماراتي، بتمريرات قصيرة متبادلة وسط الملعب بدأها عمر عبد الرحمن وعامر لتصل الكرة إلى الغير مراقب مبخوت الذي أضاف الهدف الثاني من تسديدة انيقة هزت الشباك، لتضاعف من محنة الفريق الكويتي المهزوز طيلة الدقائق الماضية.
وأشعل الهدف الثاني للإمارات حماس لاعبي الكويت للعودة من جديد للمباراة، ليحرز القناص يوسف ناصر هدف تقليص الفارق من ضربة رأس رائعة مستفيداً من تمريرة عبر الجبهة اليمنى.
وأدرك العقرب بدر المطوع التعادل بعد الهدف الاول بدقيقتين فقط إثر تسديدة صاروخية هزت الشباك الاماراتية ليعود المنتخب الكويتي من بعيد.
وتحولت السرعة والانفتاح الهجومي في الشوط الأول إلى حذر دفاعي في الشوط الثاني مع تدخلات تكتيكية من جانب مهدي علي مدرب الإمارات، والبرازيلي فييرا مدرب الكويت للخروج بالفوز.
وأجرى منتخب الإمارات تغييرين بإشراك ماجد حسن ومحمد عبد الرحمن على حساب عامر عبد الرحمن وإسماعيل الحمادي في الدقيقة 68 في محاولة للعودة للمباراة.
وعادت السرعة إلى الأداء في الدقائق الـ 10 الاخيرة بتحركات من فهد العنزي في المنتخب الكويتي الذي أشعل الجبهة اليسرى إلى جانب انطلاقات فهد الهاجري لكن دون جدوى.
وحاول لاعبو الإمارات العودة للمباراة كثيراً وبكل قوة لكن تغييرات المدرب مهدي علي لم تحقق المطلوب فنياً بالدرجة الكبيرة.
وأشرك فييرا الثنائي وليد جمعة وصالح الشيخ بدلاً من طلال العنزي ويوسف ناصر، ولكن الفرص التي سنحت للكويت كانت قليلة في نهاية اللقاء ليخرج الفريقان بالتعادل الإيجابي.
وبهذه النتيجة رفع المنتخب الكويتي رصيده من النقاط الى 4 في الصدارة، فيما اضاف المنتخب الاماراتي نقطته الثانية في المركز الثاني مؤقتاً.

سبأ


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها