الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الامارات تكتفي بالتعادل امام الكويت في خليجي 22

الاثنين 17 نوفمبر 2014 11:30 مساءً الحدث - صنعاء

تعادل منتخبا الكويت والامارات بهدفين لكل منهما في المباراة التي جمعتهما اليوم على استاد الامير فيصل بن فهد بالرياض ضمن المجموعة الثانية من بطولة كأس الخليج لكرة القدم في نسختها الـ 22 والمقامة حالياً في العاصمة السعودية.
وبدأت المباراة بأداء هجومي سريع من جانب المنتخب الإماراتي آملا في إحراز هدف مبكر، ونجح بافتتاح التسجيل عن طريق لاعبه علي مبخوت في الدقيقة 17 من عمر اللقاء .. مستغلاً تمريرة سحرية في عمق دفاعات الكويت من نجم المباراة عمر عبد الرحمن ليودع الكرة مرمى نواف الخالدي.
وواصل الأبيض الإماراتي تحكمه بزمام المبادرة في الخط الامامي عبر الهجمات الاكثر من نموذجية وسط تألق المبدع (عموري) الذي قاد الهجمات الاماراتية باقتدار.
وبدا الأزرق الكويتي في حالة من التخبط والارتباك الفني مع بداية اللقاء خاصة بعد الهدف الأول الذي ازعج الجهاز الفني والاداري للمنتخب الكويتي.
وشهدت الدقيقة الـ 34 سيمفونية رائعة من الأداء المتميز للمنتخب الإماراتي، بتمريرات قصيرة متبادلة وسط الملعب بدأها عمر عبد الرحمن وعامر لتصل الكرة إلى الغير مراقب مبخوت الذي أضاف الهدف الثاني من تسديدة انيقة هزت الشباك، لتضاعف من محنة الفريق الكويتي المهزوز طيلة الدقائق الماضية.
وأشعل الهدف الثاني للإمارات حماس لاعبي الكويت للعودة من جديد للمباراة، ليحرز القناص يوسف ناصر هدف تقليص الفارق من ضربة رأس رائعة مستفيداً من تمريرة عبر الجبهة اليمنى.
وأدرك العقرب بدر المطوع التعادل بعد الهدف الاول بدقيقتين فقط إثر تسديدة صاروخية هزت الشباك الاماراتية ليعود المنتخب الكويتي من بعيد.
وتحولت السرعة والانفتاح الهجومي في الشوط الأول إلى حذر دفاعي في الشوط الثاني مع تدخلات تكتيكية من جانب مهدي علي مدرب الإمارات، والبرازيلي فييرا مدرب الكويت للخروج بالفوز.
وأجرى منتخب الإمارات تغييرين بإشراك ماجد حسن ومحمد عبد الرحمن على حساب عامر عبد الرحمن وإسماعيل الحمادي في الدقيقة 68 في محاولة للعودة للمباراة.
وعادت السرعة إلى الأداء في الدقائق الـ 10 الاخيرة بتحركات من فهد العنزي في المنتخب الكويتي الذي أشعل الجبهة اليسرى إلى جانب انطلاقات فهد الهاجري لكن دون جدوى.
وحاول لاعبو الإمارات العودة للمباراة كثيراً وبكل قوة لكن تغييرات المدرب مهدي علي لم تحقق المطلوب فنياً بالدرجة الكبيرة.
وأشرك فييرا الثنائي وليد جمعة وصالح الشيخ بدلاً من طلال العنزي ويوسف ناصر، ولكن الفرص التي سنحت للكويت كانت قليلة في نهاية اللقاء ليخرج الفريقان بالتعادل الإيجابي.
وبهذه النتيجة رفع المنتخب الكويتي رصيده من النقاط الى 4 في الصدارة، فيما اضاف المنتخب الاماراتي نقطته الثانية في المركز الثاني مؤقتاً.

سبأ


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها