حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مقتل الصحفي الأمريكي في عملية "إنقاذ" في اليمن

السبت 06 ديسمبر 2014 07:07 مساءً صنعاء

قالت وكالة الأنباء العالمية "رويترز" إن الصحفي الأمريكي لوك سومرز قتل أثناء عملية انقاذ في محافظة شبوة يوم السبت.

 

ونقلت الوكالة عن "مسؤول كبير في مكتب الرئاسة" اليمنية قوله إن لوك قتل في العملية. مضيفا أن الحكومة اعتقدت في بادئ الأمر أنه جرى تحرير سومرز ولكن تبين في وقت لاحق إنه قتل.

 

وكانت وزارة الدفاع قالت في وقت سابق يوم السبت إنه جرى تحرير رهينة أمريكي في عملية أسفرت عن مقتل عشرة إسلاميين متشددين.

 

مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون،" أكد قيام الولايات المتحدة بعملية لتحرير وانقاذ الرهينة لوك سومرز.

 

وقال المصدر في تصريح لـCNN إنه لا يمكنه في الوقت الحالي الكشف عن تفاصيل هذه العملية.

 

والخميس الماضي، هدد تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” بقتل رهينة أميركي يدعى لوك سامرز، إذا لم تلب الولايات المتحدة مطالب التنظيم خلال 3 أيام من نشر الفيديو.

 

وظهر الرجل في الفيديو قائلا إنه يدعى لوك سامرز وعمره 33 عاما، وولد في بريطانيا لكنه يحمل الجنسية الأميركية. وقال إنه خطف قبل عام في صنعاء، وطلب المساعدة، مؤكدا أن حياته في خطر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها