ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اللجنة العليا لتسويق النفط تقر مبيعات دورة فبراير ٢٠١٥

الأحد 07 ديسمبر 2014 11:00 مساءً صنعاء

 

أقرت اللجنة العليا لتسويق النفط الخام في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء الأخ خالد محفوظ بحاح، مبيعات النفط الخام لدورة فبراير ٢٠١٥م، بكمية إجمالية تقدر بمليونين و٨٠٠ الف برميل.

وأقرت اللجنة بيع إجمالي الكمية المتاحة من خام المسيلة والمقدرة بمليون و٤٠٠ ألف برميل بسعر برنت المؤرخ زائداً ٤٢ سنتاً للبرميل الواحد، وذلك بحسب أفضل عرض سعر تم التقدم به من قبل الشركات المتنافسة على الشراء والمقدم من شركة يونيبك ولإجمالي الكمية.

وفيما يتعلق بنفط خام مأرب والمقدر بمليون و٤٠٠ الف برميل، أقرت اللجنة بيع كامل الكمية المتاحة والمقدرة بمليون و٦٠٠ الف برميل لشركة مصافي عدن وبسعر برنت المؤرخ "فلات" أي دون علاوة أو خصم سعري، وذلك وفقاً لقرار اللجنة العليا بهذا الشأن وتخصيص إجمالي الكميات المتاحة من هذا النفط للسوق المحلي.

واطلعت اللجنة العليا على تقرير اللجنة الفنية عن سير تنفيذ دورتي مبيعات ديسمبر ٢٠١٤ - يناير ٢٠١٥م ، حيث أوضح التقرير انه تم انجاز برنامج الشحن فيما يخص دورة نوفمبر بالاتفاق مع المشغلين بترومسيلة وصافر، فيما يجري حاليا استكمال إعداد برنامج الشحن لكميات شهر يناير المقبل، بالاتفاق مع المشتريين يونبيك ومصافي عدن.

وكانت اللجنة العليا قد اطلعت على محضر اجتماعها السابق وأقرته.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها