ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
ديناميات المفاوضات من أجل السلام
الحقيقة هي أن العالم لم يعد يريد أن يرى القضية اليمنية غير قضية إنسانية حتى تثبت الحكومة الشرعية أن الجذر 
ماذا يعني مرافقة غريفيث لوفد المليشيات الى السويد؟
لا أعتقد أن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث لوفد المليشيات الحوثية الى السويد يفيد السلام في شيء .. بالعكس هو
إنه وطن لا حقل ألغام
إنه وطن لا حقل ألغام محمد جميح كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...كفوا عن الخلافات حول
السلام صعب المنال
كتبت توكل كرمان مقالة في واشنطون بوست ضد الحرب في اليمن ختمتها بجملة: كفاية تعني كفاية. قالت إن هذه الجملة هي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اللجنة العليا لتسويق النفط تقر مبيعات دورة فبراير ٢٠١٥

الأحد 07 ديسمبر 2014 11:00 مساءً صنعاء

 

أقرت اللجنة العليا لتسويق النفط الخام في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء الأخ خالد محفوظ بحاح، مبيعات النفط الخام لدورة فبراير ٢٠١٥م، بكمية إجمالية تقدر بمليونين و٨٠٠ الف برميل.

وأقرت اللجنة بيع إجمالي الكمية المتاحة من خام المسيلة والمقدرة بمليون و٤٠٠ ألف برميل بسعر برنت المؤرخ زائداً ٤٢ سنتاً للبرميل الواحد، وذلك بحسب أفضل عرض سعر تم التقدم به من قبل الشركات المتنافسة على الشراء والمقدم من شركة يونيبك ولإجمالي الكمية.

وفيما يتعلق بنفط خام مأرب والمقدر بمليون و٤٠٠ الف برميل، أقرت اللجنة بيع كامل الكمية المتاحة والمقدرة بمليون و٦٠٠ الف برميل لشركة مصافي عدن وبسعر برنت المؤرخ "فلات" أي دون علاوة أو خصم سعري، وذلك وفقاً لقرار اللجنة العليا بهذا الشأن وتخصيص إجمالي الكميات المتاحة من هذا النفط للسوق المحلي.

واطلعت اللجنة العليا على تقرير اللجنة الفنية عن سير تنفيذ دورتي مبيعات ديسمبر ٢٠١٤ - يناير ٢٠١٥م ، حيث أوضح التقرير انه تم انجاز برنامج الشحن فيما يخص دورة نوفمبر بالاتفاق مع المشغلين بترومسيلة وصافر، فيما يجري حاليا استكمال إعداد برنامج الشحن لكميات شهر يناير المقبل، بالاتفاق مع المشتريين يونبيك ومصافي عدن.

وكانت اللجنة العليا قد اطلعت على محضر اجتماعها السابق وأقرته.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها