الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وكالة الطاقة الذرية:إيران ملتزمة بالاتفاق مع القوى العالمية

الجمعة 19 ديسمبر 2014 07:16 مساءً الحدث - صنعاء

أظهر تقرير سري للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة اطلعت عليه رويترز يوم الجمعة أن إيران تواصل الامتثال لالتزاماتها بموجب اتفاق نووي مؤقت مع القوى العالمية الست.

وقال التقرير الشهري للوكالة إن إيران لا تخصب اليورانيوم لأكثر من التركيز الانشطاري المحدد بنسبة خمسة في المئة كما أنها لم تحقق "أي تقدم آخر" في نشاطاتها بمنشأتين للتخصيب ومفاعل للماء الثقيل تحت الإنشاء.

غير أن التقرير قال إن إيران أوقفت أيضا بشكل مؤقت تحويل أكسيد اليورانيوم إلى وقود للمفاعلات وهي عملية تستهدف تقليل صلاحية المادة لأي محاولة لتصنيع أسلحة نووية. وتنفي إيران سعيها وراء مثل هذا الهدف.

وكان الاستمرار في تحويل أكسيد اليورانيوم أحد الشروط التي وضعت عند إبرام الاتفاق المؤقت بين طهران والقوى الست والذي تم التوصل إليه في أواخر عام 2013 وجرى تمديده للمرة الثانية الشهر الماضي. وجاء التمديد بعد أن فشلت إيران والقوى الست في الوفاء بمهلة طوعية لحل النزاع النووي المستمر منذ 12 عاما.

وقال تقرير الوكالة إن إيران أوقفت في 25 نوفمبر تشرين الثاني "بشكل مؤقت عمليات التحويل وتصنيع الوقود" استعدادا لعمليات التحقق من المخزون الذي تجريه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المنشأة والذي جرى معظمه في الفترة بين 14 و16 ديسمبر كانون الأول الجاري.

وقال مصدر دبلوماسي مقيم في فيينا إنه لا يرى مشكلة في ذلك

 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها