ملفات اقتصادية وتنموية
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

90 مليون دولار منحة من البنك الدولي لحماية الفئات الأشد فقراً في اليمن

السبت 20 ديسمبر 2014 09:45 مساءً الحدث - متابعات

وقع في المقر الرئيسي لمجموعة البنك الدولي بواشنطن يوم أمس على اتفاقية مشروع منحة طارئة من المؤسسة الدولية للتنمية لليمن بمبلغ ٩٠ مليون دولار أمريكي.

وستخصص المنحة لدعم برنامج الحكومة الرامي حماية الفئات الأكثر عرضة للمعاناة (الفئات الأشد فقرًا) من الشعب اليمني.

ويشمل المشروع مساهمة إضافية من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ وقدره ٢٨,٤٧ مليون دولار أمريكي دعمًا لعملية التحويلات النقدية المقدمة لحوالي ١,٢١ مليون أسرة يمنية في إطار شبكة الأمان الاجتماعي الرئيسية في الجمهورية اليمنية والممثلة بصندوق الرعاية الاجتماعي ليصل بذلك إجمالي قيمة المنح المقدمة في إطار المشروع إلى ١١٨,٤٧ مليون دولار امريكي (٢٥,٤٥ مليار ريال يمني).

تجدر الإشارة إلى ان أن حافظة البنك الدولي الحالية في اليمن تضم ٣٥ مشروعا يبلغ صافي ارتباطاته فيها ١,١ مليار دولار .. بينما تبلغ المساعدات التنموية والإنسانية من الوكالة الأمريكية للتنمية والدولية ووزارة الخارجية الامريكية لليمن خلال السنة المالية ٢٠١٤-٢٠١٥م بلغت ١١٣ مليون دولار أمريكي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها