شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الطائرة الماليزية.. تجمد المحركات وراء تحطمها

الاثنين 05 يناير 2015 08:37 صباحاً الحدث - متابعات
أعلنت الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية أن الطقس الرديء كان "العامل المسبب" لحادث تحطم الطائرة الماليزية التابعة لشركة "إير آسيا" التي ألحق الجليد أضرارا بمحركاتها على الأرجح، في حين انتشل الغطاسون، الأحد، أربع جثث رغم الأمواج العاتية.
 
ودخلت عمليات البحث الواسعة لانتشال جثث الضحايا والعثور على جسم طائرة الإيرباص إيه 320-200 التي كانت تقل 162 شخصا وتحطمت في بحر جاوا في 28 ديسمبر.
 
وتحاول فرق البحث العثور على مزيد من الضحايا وكذلك على الصندوقين الأسودين لتحديد أسباب الحادث الذي أدى إلى سقوط الطائرة التي واجهت غيوما خطيرة بعيد إقلاعها من مدينة سورابايا متوجهة إلى سنغافورة.
 
وقالت الوكالة الإندونيسية للأرصاد الجوية على موقعها الإلكتروني الأحد "استنادا إلى المعلومات المتوافرة عن مكان الاتصال الأخير بالطائرة، فإن الظروف المناخية كانت العامل المسبب للحادث".
 
واستندت الوكالة في تقريرها إلى صور التقطها أقمار صناعية بالأشعة تحت الحمراء تؤكد وجود غيوم مع درجات حرارة متدنية جدا.
 
وأضافت أن "الظاهرة المناخية المرجحة هي التجلد الذي يمكن أن يلحق ضررا بالمحركات بسبب عملية تبريد"، موضحة أنه "ببساطة أحد الاحتمالات استنادا إلى تحليل المعطيات المناخية المتوافرة"، بحسب التقرير.

ولم يذكر التقرير لماذا لم يسبب هذا المناخ أضرارا بطائرات عبرت ممرات جوية مشابهة، في حين قال خبراء إن المعلومات لاتزال غير كافية من أجل تفسير الكارثة التي حصلت.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها