شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سرايا القدس : تقتل 31 جندياً صهيونيا و تودع 143 شهيداً وتطلق 3382 صاروخاً وقذيفة

الاثنين 05 يناير 2015 06:52 مساءً الحدث - اكرم الحاج

شهد عام 2014 تطوراً نوعياً في أداء سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وسطرت انتصارات مشرفة وعظيمة، وخاضت خلاله معركتي "كسر الصمت" و "البنيان المرصوص"،

وضربت المحتل في عقر داره وأثخنت به الجراح، وزفت كوكبة من مجاهديها وقادتها الأطهار نحو علياء المجد والخلود.

وجاء في إحصائية جهادية نشرها الإعلام الحربي لأداء سرايا القدس خلال عام 2014 الأحد (4/1). أن السرايا ودعت 143 مجاهداً، وأطلقت 3382 صاروخاً وقذيفة، من بينها صواريخ براق وفجر وكورنيت ومالوتكا، وقتلت 31 جندياً صهيونياً في عمليات مختلفة بمعركة البنيان المرصوص، التي شكلت نقلة نوعية في أداء المقاومة، وسطرت خلالها انتصاراً تاريخياً شهد له الجميع.

وزفت سرايا القدس 143 مجاهداً وقائداً، من بينهم القائدين صلاح الدين أبو حسنين ودانيال منصور عضوي المجلس العسكري في قطاع غزة، ارتقوا في عمليات استهداف صهيونية منفصلة، ومهمات جهادية مختلفة، منهم 135 في معركة البنيان المرصوص التي استمرت 51 يوماً.

وأطلقت سرايا القدس 3382 صاروخاً وقذيفة، على المدن والمغتصبات والمواقع الاحتلالية ، وكان أبرزها مدينة نتانيا التي استهدفتها السرايا بصواريخ براق 100 ومدينة القدس و"تل أبيب" وديمونا ومفاعل ناحال تسوراك بصواريخ براق 70 محلية الصنع، والتي أدخلتها السرايا لأول مرة في معركة الصراع، واستهدفت السرايا آليات وجنود العدو بصواريخ كورنيت ومالوتكا وبعشرات العبوات الناسفة، وقذائف الـ RPG، ونفذت عدة عمليات قنص واشتباكات وكمائن بمعركة البينان المرصوص.

وأكدت سرايا القدس أن معركة الصراع مع المحتل الغاصب لازلت مفتوحة، وان الإعداد لمعركة التحرير "أم المعارك" مازال مستمراً، حتى النصر والتمكين بإذن الله تعالى.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها