حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نقابة الصحافيين تدين مقتل «الوشلي» وتطالب بالتحقيق فيما تعرض له «الصريمي»

الاثنين 05 يناير 2015 08:23 مساءً الحدث - صنعاء

نعت نقابة الصحفيين اليمنيين مراسل قناة المسيرة الفضائية في محافظة ذمار خالد محمد الوشلي الذي قتل أمس الاحد بانفجار عبوة ناسفة زرعت بالقرب من دار الضيافة بمدينة ذمار (جنوب العاصمة صنعاء).

 

وتقدمت بخالص العزاء لأسرة الشهيد والوسط الصحفي والإعلامي بهذا المصاب الجلل برحيل احد العاملين في المجال الإعلامي أثناء تأديته لعمله.

 

ودعت النقابة السلطات إلى القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل وكان قد قتل إلى جواره اربعة من المواطنين واصيب قرابة الثلاثين آخرين.

 

وأدانت النقابة الاعمال الاجرامية والتي كان اخرها الجريمة المروعة التي راح ضحيتها العشرات من المواطنين في مدينة إب اثناء احتفالهم بالمولد النبوي الشريف.

 

إلى ذلك، طالبت نقابة الصحفيين السلطات الأمنية بالتحقيق في بلاغ من الصحافي صالح الصريمي رئيس تحرير صحيفة الصحافة، يفيد باعتراض أحد الحوثيين له في أحد شوارع العاصمة وتهديده بالقتل.

 

وقال بيان النقابة ان بلاغ الزميل الصريمي أفاد بأن أحد الأشخاص المعروف بانتمائه لجماعة الحوثي اعترضه في الساعة الثانية عشرة من ظهر الجمعة الماضي، اثناء مروره بأحد الشوارع الفرعية بحي مسجد زهرة خلف سوبر ماركت الهدى بشارع الزبيري.

 

وأضاف انه تحدث معه حول حوارته التلفزيونية وعمله الصحفي وهدده بالقتل وعندما ابلغه بأن تهديده سوف يتم إيصاله إلى الجهات الرسمية ونقابة الصحفيين رد عليه بأنه سيطلق عليه طلقة بالرأس إذا ما قام بعمل أي بلاغ وقام بشده بالثوب حتى قطعه.

 

وأعربت النقابة عن إدانتها لهذه الواقعة، وطالبت النيابة العامة ووزارة الداخلية التحقيق فيها وإلقاء القبض على الجاني ومعاقبته وتوفير الحماية للزميل الصريمي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها