حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

منظمات حقوقية تدعوا لوقفة احتجاجية للمطالبة بمحاكمة قاتل الطفلة مآب

الخميس 08 يناير 2015 10:44 صباحاً الحدث - متابعات
دعت المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر جميع المنظمات (NOFCHT) وتهريب الأطفال والمهتمين وجميع فئات الشعب والأمهات لحضور الوقفة الاحتجاجية اليوم أمام مكتب النائب العام بصنعاء الساعة العاشرة صباحا للمطالبة بسرعة محاكمة قاتل الطفلة الشهيدة "مآب" اليمني ذات العشر السنوات والتي قام والدها بتعذيبها وإلقاء جثتها في العراء دون رحمة لبراءة الطفولة .
وأكدت المؤسسة في بلاغ على أهمية التعجيل بالبت في هذه القضايا والجرائم البشعة وإصدار العقوبات الرادعة من اجل الحد منها مضيفة أنها سبق وأن حذرت من الجرائم التي ترتكب في حق الطفولة وطالبت الدولة والجهات المختصة بسرعة البت في هذه القضايا التي تنتهك الطفولة وأن تباطؤ الإجراءات القانونية في هذه القضايا سيساهم في انتشار هذه الجرائم بسبب التهاون والتأخير الذي لا مبرر له.

وطالبت المؤسسة رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل في قضية الطفلة الشهيدة مآب اليمني وسرعة محاكمة الجاني وطالبت مجلس القضاء الأعلى بالنظر بعين الاعتبار لهذه القضية كونها قضيتنا جميعا, داعية منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية الإنسانية إلى التدخل لمناصرة هذه القضية التي هي بمثابة وباء قاتل لأطفالنا وللإنسانية وللحد من هذا الوباء, معلنة تضامنها مع والدة الطفلة في مطالبتها بإعادة أطفالها إلى حضانتها.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها