من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
كوكتيل الخيانة
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء.. تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر
كذب في مجلس حقوق الإنسان
تعرفون الطفل الذي فجر الحوثيون منزله في أرحب في 2014؟ تذكرون دموعه المنهمرة على أطلال منزله المهدم؟ غيوم الأسى
اليمن… الحُديدة بين وعــد التحالف ووعيــده
لا نعلمُ مَــا الذي سيُــغري المواطنين اليمنيين بمدينة الحُـــديدة الساحلية ليتعاونوا مع قوات التحالف
رأي البيان الحُديدة طريق السلام
التعنت الحوثي، ومراوغته، وهروبه من استحقاق السلام، بتغيّبه عن مشاورات جنيف، أسبابها معروفة بوضوح للقاصي
كلما عرفت اليمن.. أدركت كم تجهله
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"
- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المدينه الوحيده فى العالم التى تبحث عن لاجئين وتعطيهم مساكن مجانا

الجمعة 09 يناير 2015 09:20 مساءً الحدث - متابعات

حقا شىء غريب لاتراه كثيرا تلك الأيام فالعالم اجمع اصبح مكتظ وممتلىء بالسكان ولم نسمع من قبل ان هناك مدينه تحتاج الى سكان وتطلب اللاجئين من اى مكان وتوفر لهم المسكن بالمجان وايضا العديد من الامتيازات الاخرى وهى مدينه ” غوسلار ” الموجوده بألمانيا .

والتى تعتبر من اجمل مدن المانيا حيث منحتها منظمه اليونيسكو تصنيف تراثى عالمى للحفاظ على منازلها الخشبيه التى تعود إلى القرن السادس عشر تقريبا ولكن للأسف بعد ان كان عدد سكانها 50 الف منذ عشر سنوات وصل الآن الى 4 آلاف والسبب فى ذلك هو هجره معظم سكانها الذين يقلون عن الخمسون عاما الى المدن الكبرى للعمل والعيش مما ادى الى تقلص عدد سكانها تدريجيا .

ولذلك السبب أغلقت المدارس فلم يعد هناك أطفال لذا لجئت المدينه إلى  أنت تطلب لآجئين من أى مكان بالعالم وتوفر لهم السكن بالمجات وأمتيازات أخرى من حيث العمل والوظائف المختلفه حتى تدب الحياه مره أخرى بالمدينه .

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها