من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المدينه الوحيده فى العالم التى تبحث عن لاجئين وتعطيهم مساكن مجانا

الجمعة 09 يناير 2015 09:20 مساءً الحدث - متابعات

حقا شىء غريب لاتراه كثيرا تلك الأيام فالعالم اجمع اصبح مكتظ وممتلىء بالسكان ولم نسمع من قبل ان هناك مدينه تحتاج الى سكان وتطلب اللاجئين من اى مكان وتوفر لهم المسكن بالمجان وايضا العديد من الامتيازات الاخرى وهى مدينه ” غوسلار ” الموجوده بألمانيا .

والتى تعتبر من اجمل مدن المانيا حيث منحتها منظمه اليونيسكو تصنيف تراثى عالمى للحفاظ على منازلها الخشبيه التى تعود إلى القرن السادس عشر تقريبا ولكن للأسف بعد ان كان عدد سكانها 50 الف منذ عشر سنوات وصل الآن الى 4 آلاف والسبب فى ذلك هو هجره معظم سكانها الذين يقلون عن الخمسون عاما الى المدن الكبرى للعمل والعيش مما ادى الى تقلص عدد سكانها تدريجيا .

ولذلك السبب أغلقت المدارس فلم يعد هناك أطفال لذا لجئت المدينه إلى  أنت تطلب لآجئين من أى مكان بالعالم وتوفر لهم السكن بالمجات وأمتيازات أخرى من حيث العمل والوظائف المختلفه حتى تدب الحياه مره أخرى بالمدينه .

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها