شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
باب النجار مخلع
ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته
لكم الجنوب .. ولنا الشمال !
أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وعندما كانت مليشيا الحوثي محصورة في بعض مديريات صعدة وحرف سفيان، كان
إنها "الهاشمية السياسية"
المشكلة في اليمن- في جوهرها- ليست في الحركة الحوثية، التي لا تعدو كونها تجلياً لمعضلة أعمق، المشكلة ليست في
تعلم من بن دغر يا بحاح
خرج نائب الرئيس ورئيس الوزراء السابق خالد بحاح مغرداً على تويتر بإدعاء ان الشرعية نهبت ما قيمته 700 مليون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تركيا: العالم ليس حازما في حربه على الإرهاب

الاثنين 12 يناير 2015 07:04 مساءً الحدث - متابعات
أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الاثنين أن "العالم ليس حازما في حربه على الإرهاب" وانه لا وجود لتعريف متفق عليه عالميا حتى الآن.
 
ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن أوغلو قوله إن "الإرهاب" من جهة و"العنصرية والتمييز ومعاداة الأجانب" من جهة أخرى عاملان يستهدفان أوروبا.
 
واضاف أوغلو أن العوامل التي تغذي "الإرهاب" تختلف من منطقة جغرافية إلى أخرى ..مؤكدا "موقف تركيا الثابت في الوقوف بوجه الإرهاب ومحاربته بحزم أيا كانت منطلقاته ودوافعه وأهدافه".
 
من جانب اخر أشار أوغلو إلى التعاون الأمني مع السلطات الفرنسية بشأن تعقب زوجة منفذ الهجوم على المتجر في باريس الجمعة الماضي قائلا "ابلغنا الجانب الفرنسي أن حياة بومدين زوجة أمادي كوليبالي منفذ الهجوم على المتجر وصلت تركيا في الـ2 من يناير الجاري قادمة من مدريد ودخلت سوريا عبر تركيا".
 
كما أوضح أوغلو أن "كاميرات المراقبة في مطار اسطنبول سجلت وصول بومدين إلى تركيا..مشيرا الى أن المعلومات الواردة من هاتفها النقال أظهرت عبورها إلى سوريا في الـ8 من الشهر الجاري".

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها