حقوق وحريـات
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بعد انقطاع اكثر من 4 سنوات عن الام ..اللجنة الحقوقية لمناصرة الطفلة مآب تقوم بايصال الطفلتين افنان و مآب للجدة

الصورة للطفلتين اختي ماب التي قتلت بيد ابيها
الأحد 18 يناير 2015 09:53 مساءً الحدث - نيوز يمن

قامت اللجنة الحقوقية لمناصرة قضية الطفلة مآب مساء السبت بايصال شقيقتي الطفلة مآب الي جدتهن بمدينة ذمار بعد التدخل من اللجنة بعد مناشدة والدة الطفلة وصدور امر قضائي يقضي بالحضانة للجدة من ناحية  الام.

وذكر بلاغ صحفي عن اللجنة الحقوقية المكونة من الصحفيان محمد الواشعي ومحمد شيخ الدين والناشط الحقوقي صادق الكحسة ان اللجنة تكفلت بمهمة البحث عن الطفلتين افنان وبيان شقيقتي الطفلة مآب وذلك عقب مناشدة الوالدة  ، حيث تحركت اللجنة الي محافظة اب بعد ان تمكنت من معرفة المكان الذي تتواجد فية الطفلتين بناء علي معلومات حصلت عليها بانهن يتواجدن فية منذ يوم وقوع الجريمة في منزل الاخ محمد الحفافي بمنطقة مفرق حبيش في محافظة اب. 

و قال البلاغ الصحفي ان اعضاء اللجنة الحقوقية قاموا بزيارة الطفلتين في المنزل المذكور ، و تم الاطمئنان علي اوضاعهن الصحية و النفسية و ذلك يوم الاثنين الماضي ، كما قامت اللجنة بزيارة اخري لمتابعة ايصالهن للجدة في يوم الجمعة بعد التنسيق مع عم الطفلتين صالح اليمني ،و الذي تعاون بشكل كبير مع اللجنة علي ايصال الطفلتين بصورة ودية و العمل علي تنفيذ الامر القضائي .

الجدير بالذكر ان محمد الحفافي الذي كانت الطفلتين يعيشن بمنزلة هو قريبهن من ناحية الام و الاب.

هذا و تم تسليم الطفلتين مساء امس السبت في منزل لطف الحفافي والد الام تحت اشراف اعضاء اللجنة الحقوقية و حضور اهالي الطفلتين و شخصيات رسمية و اجتماعية بعد انقطاع اكثر من 4 سنوات .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها