شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إخوان ليبيا يدعمون حوار جنيف للالتفاف على الشرعية

الأحد 18 يناير 2015 10:49 مساءً الحدث - العرب

حثّ حزب العدالة والبناء، الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين الليبية المؤتمر الوطني المنحل على المشاركة في اجتماعات جنيف، في خطوة تعكس محاولات الجماعة إيجاد منفذ إلى المجتمع الدولي عبر إظهار رغبتها في إيجاد تسوية للأزمة.

وقال محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء إن حزبه لم توجه له دعوة للمشاركة في حوار جنيف حتى الآن، داعيا المؤتمر الوطني العام للحضور وإبداء ما لديه من ملاحظات وآراء.

وعبر منشور كتبه على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، شدد صوان رئيس حزب العدالة والبناء على أن ”موقف الحزب داعم للحوار”.

وتسعى جماعة الإخوان للاحتذاء بنهج حركة النهضة في تونس، على الظهور بمظهر الراغب في الحوار والمنادي به، في سياق مساعيها لكسب ود المجتمع الدولي، والحصول على موقع لها ضمن المشهد القادم الذي يطبخ على نار جنيف الهادئة.

وقال متابعون للشأن الليبي إن موقف الجماعة يأتي إدراكا منها بأن المتغيرات بالمنطقة العربية ليست في صالحها وهو ما تدركه كذلك القوى الإقليمية والغربية التي تدعمها على غرار تركيا والولايات المتحدة الأميركية التي تسعى جاهدة إلى فرض الجماعة كقوة رئيسية في البلاد، في سياق أجندة تستهدف دول المنطقة وخاصة مصر.

وكشفت مصادر عن زيارة يؤديها رئيس المؤتمر الوطني المنحل نوري بوسهمين إلى تركيا للتشاور مع الرئيس رجب طيب أردوغان، وعدد من قيادات التنظيم الدولي للإخوان حول الخطوات المقبلة ومشاركتهم في مؤتمر جنيف.

وانطلقت الخميس أولى جلسات الحوار المباشر بين الأطراف الليبية التي قبلت التفاوض بمقر الأمم المتحدة بجنيف.

وأعلن المفاوضون التوصل إلى اتفاق حول “جدول أعمال يتضمن الوصول إلى اتفاق سياسي لتشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية والترتيبات الأمنية اللازمة لإنهاء القتال وتأمين الانسحاب المرحلي للمجموعات المسلحة من كافة المدن للسماح للدولة ببسط سلطتها على المرافق الحيوية”.

ورحب الاتحاد الأوروبي، السبت، بالاتفاق المبرم في جنيف بين الأطراف الليبية، وأشارت وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني في بيان لها إلى أن “خطوات تم قطعها في الاتجاه السليم خلال مفاوضات هذا الأسبوع في جنيف”، مضيفة أن “المشاركين اتخذوا موقفا بناء وأبدوا التزامهم بإيجاد حل سلمي للازمة عبر الحوار”، غير أنها أضافت أن “الطريق لايزال طويلا”.

وعزت ميليشيات فجر ليبيا تغير موقفها المتصلب حيال مباحثات جنيف في ما بدا استجابة لنداء الأمم المتحدة أنه “تلبية لنداءات المجتمع الدولي، لوقف إطلاق النار والبحث عن مسار يفضي إلى حل سلمي”.

ويثير تغير موقف فجر ليبيا المفاجئ فضلا عن تصريحات جماعة الإخوان شكوكا كبيرة لدى المراقبين، خاصة وأن هناك معطيات شبه أكيدة عن أن الإسلاميين سيكونون ممثلين في الجلسات المقبلة بجنيف، على خلاف اللقاءات الأولى.

ويطالب إسلاميو ليبيا بمشاركة واسعة في إدارة المرحلة المقبلة في ليبيا ، كما يصرون على الإبقاء على غطاء الدعم قائما على الجماعات المتطرفة، لكن اللواء خليفة حفتر العائد إلى مؤسسة الجيش يرفض أي دور للجماعات المتطرفة ويطالب بنزع سلاحها كأرضية لأي حوار.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها