من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مسرحية في لندن عن الأميرة الراحلة ( ديانا ) كشف حقيقة موتها!

الأربعاء 18 فبراير 2015 08:38 صباحاً الحدث - صنعاء

“الحقيقة والأكاذيب وديانا” ، مسرحية مثيرة للجدل تعرض حالياً في لندن وتحاول الكشف عن معلومات جديدة حول وفاة الأميرة ديانا .
الكاتب والممثل المسرحي جون كونواي اقتبس هذا العمل من كتاب الصحفي الإنجليزي جون مورغان بعنوان” من قتل الأميرة ديانا” ويرى أنه يجب إعادة فتح تحقيق في مقتل الليدي ديانا.
يقول الممثل جون كوناي: “ أعتقد أنه الوقت المناسب لرواية القصة، ففي السنوات القليلة الماضية، فقد الجمهور البريطاني الثقة في الكثيرمن الأشياء التي تقولها المؤسسات الرسمية، لقد رأى الكثيرمن الوقائع التاريخية التي وصلت إلى المحاكم، في إعتقادي أن هناك العديد من الأدلة الخاصة بمقتل ديانا، تحقيق هيلزبره أظهرلنا أنه يمكن إعادة فتح تحقيق في قضية ما وأود رؤية الشيء ذاته مع ديانا”.
وقد تطرق العمل المسرحي من جديد إلى نظرية المؤامرة التي أدت إلى مقتل الليدي ديانا والمرتبطة برفض العائلة المالكة لعلاقتها مع دودي الفايد المسلم، كما أثارت إمكانية أن يكون صديق ديانا السابق جيمس هيويت هو والد الأمير هاري.
مسرحية “الحقيقة والأكاذيب وديانا “ المثيرة للجدل، تعرض في مسرح شرينغ كروس في لندن حتى منتصف شهر فبراير الحالي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها