منوعــات
Google+
مقالات الرأي
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
التكتل الجديد ضد طهران
الحقيقة فاجأتنا التحولات بسرعتها. فمنذ إعلان واشنطن قرارها ضد حكومة إيران، بدلت بريطانيا وألمانيا موقفهما،
ملاحظات حول ما جرى في مأرب اليوم
قتيلان في مأرب: واحد من الأمن والآخر من المحتجين، الذين تجمعوا اليوم أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على بعض
هل يتخلى صالح عن الحوثي؟
عن مواجهة الحوثيين الموعودة في صنعاء، يقول مسؤول الدعاية والإعلام في فريق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله
حماقة المنتقم
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
سفارة أمْ قسم شرطة!
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مسرحية في لندن عن الأميرة الراحلة ( ديانا ) كشف حقيقة موتها!

الأربعاء 18 فبراير 2015 08:38 صباحاً الحدث - صنعاء

“الحقيقة والأكاذيب وديانا” ، مسرحية مثيرة للجدل تعرض حالياً في لندن وتحاول الكشف عن معلومات جديدة حول وفاة الأميرة ديانا .
الكاتب والممثل المسرحي جون كونواي اقتبس هذا العمل من كتاب الصحفي الإنجليزي جون مورغان بعنوان” من قتل الأميرة ديانا” ويرى أنه يجب إعادة فتح تحقيق في مقتل الليدي ديانا.
يقول الممثل جون كوناي: “ أعتقد أنه الوقت المناسب لرواية القصة، ففي السنوات القليلة الماضية، فقد الجمهور البريطاني الثقة في الكثيرمن الأشياء التي تقولها المؤسسات الرسمية، لقد رأى الكثيرمن الوقائع التاريخية التي وصلت إلى المحاكم، في إعتقادي أن هناك العديد من الأدلة الخاصة بمقتل ديانا، تحقيق هيلزبره أظهرلنا أنه يمكن إعادة فتح تحقيق في قضية ما وأود رؤية الشيء ذاته مع ديانا”.
وقد تطرق العمل المسرحي من جديد إلى نظرية المؤامرة التي أدت إلى مقتل الليدي ديانا والمرتبطة برفض العائلة المالكة لعلاقتها مع دودي الفايد المسلم، كما أثارت إمكانية أن يكون صديق ديانا السابق جيمس هيويت هو والد الأمير هاري.
مسرحية “الحقيقة والأكاذيب وديانا “ المثيرة للجدل، تعرض في مسرح شرينغ كروس في لندن حتى منتصف شهر فبراير الحالي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها