الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
فكروا خارج"علبة القنوط"
مع انهيار مدننا العربية على وقع ضربات الروس والأمريكيين والإيرانيين والإرهابيين، يجد العربي روحه تنهار قطعة
الإحتلال الجنوبي!
اليوم اتصل بي العزيز "منير اليافعي" ابو اليمامة وقال لي ايش رايك تجي معنا معزومين"غداء" عند مدير دائرة شئون
العاجزان وعباقرة اليمن!
العاجزان وعباقرة اليمن!أوائل الجمهورية سافروا على حسابهم الشخصي باعوا ذهب أمّهاتهم كي يسافروا وكمرتبّاتٍ
لكم مفاتيح الجنة.. ولهم مفاتيح الفلة
مقتل قائد جبهة الحدود التابع للحوثيين وخليفة الملصي، اللواء ناصر القوبري. قتل اليوم حسب إعلان جماعة
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

كيف أنقذت السعودية اليمن من كابوس مزعج؟!

الجمعة 20 فبراير 2015 10:13 صباحاً الحدث - ارم

لم يعد أمام التشيكي، ميروسلاف سكوب، المدير الفني للمنتخب اليمني سوى الاعتماد على مجموعة اللاعبين اليمنين المحترفين بالخليج على الرغم من قلة عددهم.

 
وتوقف الدوري اليمني، عقب انقلاب الحوثي على الرئيس اليمني، كما خرج الصقر من تمهيدي كأس الاتحاد الآسيوي، مما أوقف أي نشاط كروي يمني رسمي.
 
ويستعد المنتخبان اليمنيان الأول والأوليمبي لتصفيات ريو دي جانيرو الأوليمبية، ومواجهة باكستان بتمهيدي تصفيات كأس العالم 2018.
وسيعتمد سكوب على مجموعة اليمنيين الذين احترافوا في الخليج خاصة في السعودية وهم الثلاثي فؤاد العميسي ووحيد الخياط وعبده الإدريسي لتحقيق نتائج إيجابية في مواجهة باكستان.
 
وبات توقف النشاط الكروي اليمني كابوسا يطارد المدير الفني لليمن، فلم يعد أمامه سوى تجهيز المحليين، وانتظار القادمين من السعودية بجاهزية تامة.
يذكر أن عدد آخر من اللاعبين اليمنيين على رادار الأندية السعودية وفقا لما نشرته تقارير صحفية يمنية وسعودية خلال الفترة الأخيرة.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها