شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البنتاغون يتوعد بالرد على روسيا في حالة «نشر صواريخ محظورة»

الأربعاء 04 مارس 2015 10:25 مساءً الحدث - روسيا

أعلن وزير الدفاع الأمريكي عن إمكانية اتخاذ إجراءات مضادة في حالة انتهاك روسيا لاتفاقية إزالة الصواريخ المتوسطة المدى

جددت واشنطن التهمة الموجهة إلى روسيا الزاعمة أنها تقوم بصنع صواريخ حظرتها الاتفاقية الصادرة في نهاية الثمانينات من القرن العشرين، وتستعد لنشرها.

وقال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر في رد له على سؤال عن التزام الطرف الروسي باتفاقية حظر الصواريخ المتوسطة والأقل مدى وإزالتها، وجهه له أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، إن الولايات المتحدة يمكن بل يجب أن ترد على انتهاك روسيا المحتمل لهذه الاتفاقية.

ويمكن أن يتمثل الرد الأمريكي المحتمل في تفعيل الدفاعات أو اتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع استخدام هذا السلاح أو رفض الالتزام بهذه الاتفاقية.

وحظرت الاتفاقية التي وقعتها الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في عام 1987، الصواريخ المتوسطة المدى (1000 — 5500 كيلومتر) والأقل مدى (500 — 1000 كيلومتر)، وألزمت الطرفين بتصفية مخزونهما من هذه الصواريخ.

وتخلصت الدولتان من هذه الصواريخ بحلول عام 1991.

واشتبهت روسيا أخيرا في أن الولايات المتحدة تقوم بصنع صواريخ من هذا النوع.

وراحت الولايات المتحدة من جانبها تتهم روسيا بأنها تصنع "الأسلحة المحظورة".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها