الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

روسيا.. بعد اختفاء غامض لـ10 أيام بوتين يظهر للعلن ويأمر بـ"تأهب" أسطول الشمال

الثلاثاء 17 مارس 2015 07:46 صباحاً الحدث - CNN
عد أن أثار اختفاؤه الغامض لنحو 10 أيام كثيراً من التكهنات حول وضعه السياسي والصحي، عاد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للظهور علانية الاثنين، خلال لقاء جمعه ونظيره القرغيزي، ألماز بك أتامبايف، في مدينة سانت بطرسبرغ.
 
وأذاعت محطات التلفزيون الروسية مشاهد للقاء الرئيسين بوتين وأتامبايف، وهو اللقاء الثاني بينهما منذ مطلع العام 2015 الجاري، حيث تم خلاله البحث في عدد "المسائل المحورية في التعاون الروسي القرغيزي"، وفق ما جاء في بيان صدر عن "الكرملين" الاثنين.
 
ونقل تلفزيون "روسيا اليوم" عن البيان أن الرئيسين تبادلا الآراء فيما يخص التعاون في مسألة انضمام قرغيزيا إلى الاتحاد الاقتصادي الأوراسي"، فضلاً عن التعاون في مجالات التجارة، والاستثمارات، والثقافة، والشؤون الإنسانية، بالإضافة إلى مجال الطاقة."
 
من ناحية أخرى، أمر الرئيس بوتين بوضع أسطول الشمال الروسي وبعض تشكيلات الدائرة العسكرية الغربية، وقوات الإنزال الجوي، في "حالة التأهب والاستعداد القتالي القصوى"، بحسب ما نقل التلفزيون عن وزير الدفاع، سيرغي شويغو.
 
وأوضح الوزير الروسي أن الخطوة تأتي في إطار "اختبار مفاجئ جديد لجاهزية القوات الروسية"، لافتاً إلى أن ذلك الاختبار المفاجئ يشمل 38 ألف عسكري، وأكثر من 3 آلاف وحدة من الآليات الحربية، و41 سفينة، و15 غواصة، و110 طائرة ومروحية.
 
يأتي الاختبار المفاجئ لأسطول الشمال في الوقت الذي تجري فيه في جنوب وشرق روسيا مناورات عسكرية واسعة النطاق، تشارك فيها وحدات المدفعية، فيما تجري تدريبات لسلاح الجو وقوات الدفاع الجوي في كل أنحاء البلاد تقريباً، بحسب المصدر نفسه.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها