أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الثلاثاء 17 مارس 2015 08:13 صباحاً

الحوثيون يخسرون

د محمد جميح

الحوثيون يمرون بأسوأ أحوالهم...

حاولوا عقد اجتماع للحكومة أمس...

لم يحضر إلا وزيرهم المقرب جلال الرويشان...

أسرة الرويشان عريقة في نضالها وعطائها...

جلال الحوثي يسيء إليها بشكل كبير...

الحوثيون اضطروا اليوم للإفراج عن رئيس الحكومة المستقيلة خالد بحاح ووزراء حكومته...

لم تكن مكرمة منهم...

بل انصياعاً لمئات الآلاف من الثوار الذين خرجوا يطالبون بالإفراج عنهم...

وليس استجابة لدعوة جمال بن عمر الذي اراد الحوثيون تلميعه بهذه الخطوة...

جمال بن عمر فقد رصيده الذي كان...

الحوثيون يخسرون...

يضطرون اليوم للإفراج عن الحكومة...

وغداً سيضطرون للإفراج عن الوطن...

مساكين هم الحوثيون... يظنون أن بإمكانهم ضغط البحرين الأحمر والعربي في قارورة ورثوها عن إمامهم عبدالله بن حمزة...

قارورة كانت تستعمل كمكحلة صغيرة لإمام كان صغير العقل والعين...

هنيئاً لبحاح ووزرائه...

ولا عزاء لمن يحاول حبس البحر في قارورة...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها